البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

السبت, 09 نيسان/أبريل 2016 15:19

نَعْيُ الشَّهيدِ بإذنِ اللهِ "رفاعي طَهَ" مميز

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

نَعْيُ الشَّهيدِ بإذنِ اللهِ "رفاعي طَهَ"

 

تَنْعي الجماعةُ الإسلامية بمصر ـوبعد أن ثبت لديهاـ استشهاد أحد أبنائها الأبرار ومؤسسيها التاريخيين وكبار قياداتها فضيلة الشيخ "رفاعي أحمد طه" إلى الأمة الإسلامية وتحتسبه عند الله شهيداً وتسأل الله أن يُعلي درجته في المَهْدِييَّن وأن يتَقَبَلَه في الشهداء والصالحين.

 

لقد حَمَل ـ رحمةُ اللهِ عليه ـ هُمومَ الإسلامِ والأُمَّةِ الإسلاميةِ جميعِها، وجعل إقامةَ الدِّينِ محورَ حياتِه كُلِّها، وسافرَ أقطار الأرض  داعياً ومُناصِراً لقضايا الإسلام والمستضعفين في كُلِّ مكان حتىَ صارَ ـ رَحِمَهُ اللهُ ـ رَمزاً عَالمياً، وحظيَ بِثقةٍ عاليةٍ من كثيرٍ من الحركاتِ الإسلاميةِ والتَحُرريةِ في مصر والعالم الإسلامي، بما كان لديه من سلامة صدر، وعلم غزير، وعزمةٍ قوية، وهِمَّةٍ لا تعرف المستحيل، وثَبَاتٍ وتضحيةٍ بلا حدود، ولم يَنْعَم في حياتهِ كُلِّها براحةٍ أو استقرار طلباً لرفعة الإسلام ونصر الأمة فنسألُ اللهَ عز وجلَّ أن يَجزيهُ خيرَ الجزاء لقاء ما قدَّم لدينِه وأُمَّتِه.

 

وتُعزي الجماعةُ الإسلاميةُ أُسرةَ الشهيدِ، وكل مُحبيِه وتلاميذِه، وأبنائِه (اللَّهُم أَجُرنا في مُصيبَتِنا واخلُفنا خيرًا منها)

 

و(إنَّا للهِ وإنَّا إليهِ رَاجِعُون)

قراءة 14305 مرات آخر تعديل على السبت, 09 نيسان/أبريل 2016 16:35
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

السبت 30 المحرّم 1439

السبت 21 تشرين1/أكتوير 2017

منبر الرأي

المصريون والتسامح الديني

بقلم: التاريخ: 24-08-2017
يحلو لمتثاقفينا العلمانيين الذين رضعوا الفكر الغربي وتربوا علي موائده أن يتحدثوا عن التسامح الديني الذي اشتهرت به بلادنا مصر باعتباره بضاعة مصرية خالصة وجبلة تكونت في الطبع المصري ونامت وترسخت على مر السنين وإنها مكون مصري طبعي ـ هكذا يقولون ـ من نتاج حضاراته الممتدة عبر خمسة آلاف سنة هي عمر حضارته الممتدة في عمق الزمان وأن مفردات هذا الطبع من التسامح مع الآخر وقبول الحوار والتعايش معه ونبذ الفرقة والصدام بالآخر كل ذلك هو من التراكمات الحضارية منذ عهد مينا إلى عهد الثورة المباركة والحقيقة إن هذه أكذوبة كبيرة اخترعها أولئك المتثاقفون وتداولوها حتى شاعت وصدقها الكثير من…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg

  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة