البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

الإثنين, 20 شباط/فبراير 2017 14:44

د.إياد قنيبي في رثاء فضيلة العالم الجليل دكتور "عمر عبدالرحمن"

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

د.إياد قنيبي :
الدكتور عمر عبد الرحمن يقضي244 عاما في سجون أمريكا يتعرض خلالها للإهانة بأشكالها، ويُمنع عنه الدواء أخيرا ليموت ببطء، وبتُهم تحريضٍ لا دليل عليها، ونفى هو أية صلة له بها، ومع ذلك اعتُقل في أثناء زيارته هو بنفسه للولايات المتحدة!
علي التميمي يمضي حكما بالمؤبد في أمريكا من 20044 على تهمة التحريض على محاربة الجيش الأمريكي في أفغانستان، ويُحبس قبل أسابيع من الموعد المفترض لنيله درجة الدكتوراه في علاج السرطان.
وفي الحالتين الادعاء مستند إلى معلومات من عملاء وظيفتهم استخراج تصريحات مُدينة، مع أن القانون الأمريكي يمنع استدراج شخص لإيقاعه في عمل يحاسب عليه القانون!
طبيبة الأعصاب الدكتورة عافية صِدِّيقي اختُطفت هي وأبناؤها في باكستان عام 20033 وتم نقلهم إلى أمريكا، وبقوا محبوسين في الخفاء لخمس سنوات إلى أن بدأت محاكمتها العلنية! ثم حكم عليها بالسجن لــ86 سنة مع أنه لم يتم إدان بأية تهم متعلقة "بالإرهاب" بل تم ادانتها بمحاولة قتل احد المحققين الأمريكان الذين كانوا يحققون معها! حكمٌ أدانه كثير من الحقوقيين الأجانب وعدد من أعضاء البرلمان البريطاني.
والقائمة تطول...
ثم عن عدالة أمريكا يحدثونك!! 
اللهم ارحم عبدك عمر عبد الرحمن ونجِّ عافية وعمرا التميمي.
#عمر_عبدالرحمن
#الشيخ_عمر_عبدالرحمن_يدفن_في_بلده
#الشيخ_عمر_عبدالرحمن_يدفن_في_مصر
#وفاة_الشيخ_عمر_عبدالرحمن
#وفاة_العالم_الرباني
 #عمر_عبدالرحمن

قراءة 15288 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

السبت 9 صفر 1440

السبت 20 تشرين1/أكتوير 2018

منبر الرأي

أمريكا والمجموعة المهيمنة.. من «عصبة الأمم» إلى «عصابة الأمم»!

بقلم: التاريخ: 20-10-2018
حاولنا طويلًا أن نهرب من هذه الحقيقة، وتجنبنا في معظم الأحوال، التحديق في عين "الكابوس" الرهيب، الجاثم على صدورنا جميعًا، ومن ثم التعامل معه بواقعية وحذر واجب! لكن وثقنا أن تجارة الأحلام لا تجلب إلا الخراب، والتعلق بـ"يوتوبيا" أو "مدينة فاضلة" عبيطة، أمر لن يكون وراءه إلا الوقوع في قاع البئر دون أمل في العوم فوق سطح الحياة مرة أخرى! جملنا "واشنطن" طويلًا بعشرات الأصباغ والمساحيق، وهي _ دوليًا _ لص شديد الحقارة.   وزينا وجهها "الإجرامي" القبيح بماكياج تجميلي كثيرًا، زاعمين أنها دولة حريات ومؤسسات وأسس أخلاقية موروثة، كما فعلنا بحماقة لا نظير لها في أعقاب تدخلها المجرم في الخليج…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg

  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة