البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

الإثنين, 15 كانون2/يناير 2018 10:37

المنهج العلمى للجماعة الإسلامية (1)

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

المرحلة الأولى

ـ رؤية الجماعة

ـ أسس المنهج

ـ الأهداف

 ـ المحتوى

ـ الوسائل

 ـ التقويم

مقدمة

أولا :رؤية الجماعة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

(قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون} [الزمر: 9]، {لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولا من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين} [آل عمران: 164.

حاجة الفرد والجماعة إلى العلم:

إن الجماعة المسلمة التي تعمل لإعلاء كلمة الحق وتقوم بأمر الله عز وجل، وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتذود عن دين الله وتسعى لإعادة الخلافة وتهدف إلى تعبيد الناس لربهم؛ لفي أمس الحاجة إلى العلم الذي يهديها ويبين لها كيف تعمل.

ألم ترث الجماعة المسلمة هذه المهام والواجبات عن رسولها صلى الله عليه وسلم؟ فكيف لا تأخذ من ميراثه صلى الله عليه وسلم الزاد الذي يعينها ويبلغها هدفها؟

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (وإن الأنبياء لم يورِّثوا دينارا ولا درهما وإنما ورَّثوا العلم فمن أخذ به أخذ بحظ وافر).

وما أجمل مقالة معاذ بن جبل رضي الله عنه في العلم: (وبه توصل الأرحام ، ويعرف الحلال من الحرام، وهو إمام والعمل تابعه ، ويُلهَمه السعداء ويُحرمه الأشقياء )

إن أرادت الجماعة المسلمة العمل لدين الله فعليها بالعلم ،

  • ·تتعلم عقيدة سلفها الصالح لئلا تضل أوتبتدع،
  • ·عليها بالعلم تفهم به دينها الذي تريد أن تعمل له،
  • عليها بالعلم تتعلم كيف تدعو {قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني} [يوسف: 108]،
  • تتعلم كيف تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، متى يجوز ومتى لا يجوز،
  • تتعلم من الذي يجوز أو يجب الاتحاد معه ومن الذي تجب مفارقته ويحرم الاجتماع معه؟

فإن أبت الجماعة المسلمة أن تتعلم أفسدت ولم تصلح،

  • أضرت ولم تنفع،
  • انهزمت ولم تنتصر،
  • خسرت ولم تربح،
  • ضلت ولم تهتد، فإن العابد بغير علم كالسالك على غير سبيل ،

وصدق ابن رجب الحنبلي إذ يقول : (من سلك طريقا يظن أنه طريق الجنة بغير علم فقد سلك أعسر الطرق وأشقها ولا يوصل إلى المقصود مع عسره ومشقته ) .

فمن أراد السير إلى الله والدار الآخرة فعليه بالعلم ، فإن حاجته إلى العلم أشد من حاجته إلى الطعام والشراب.

وفي الحديث: (من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة ).

قال ابن رجب في شرح هذا الحديث: (العلم يدل على الله ومن أقرب الطرق وأسهلها، فمن سلك طريقه ولم يعرج عنه وصل إلى الله وإلى الجنة من أقرب الطرق وأسهلها ).

من أراد أن يكون من المتقين فالعلم طريقه إلى التقى.

قال بعض السلف: (كيف يكون متقيا من لا يدري ما يُتقى؟!).

وقال معروف الكرخي: (إذا كنت لا تحسن التُقى أكلت الربا ).

وقال ابن رجب: (أصل التقوى أن يعلم العبد ما يُتقى ثم يَتقي ).

من أراد أن يكون من المتوكلين فليتعلم ما هو التوكل لئلا يترك الأخذ بالأسباب المشروعة فيعصي بذلك وهو يحسب أنه متوكل، كمن خرج مجاهدا بغير سلاح بحجة التوكل!

ومن أراد أن يكون من الصابرين فالعلم مطيته لذاك الهدف، لئلا يقع في الذلة والهوان ظنا منه أن الصبر هو ذاك.

لم يدع العلم عملا إلا وكان الهادي إليه والمرشد له سواء عمل القلب أو الجوارح، فالعلم باب كل عمل وقد أمرنا أن نأتي البيوت من أبوابها.

من أجل هذا ارتفعت منزلة العلماء وصاروا ورثة الأنبياء ولم يُسوِ القرآن بينهم وبين غيرهم، {قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون} [الزمر: 9]، بل حصر الخشية وقصرها على أهل العلم: {إنما يخشى الله من عباده العلماء} [فاطر: 28].

ومن أجل هذا كانت الأهمية البالغة للعلم والعلماء حتى قيل إن عالما واحدًا أشد على الشيطان من ألف عابد.

ومن أجل هذا قسم الإمام علي رضي الله عنه الناس إلى أقسام ثلاثة: عالم رباني، ومتعلم على سبيل نجاة، وهمج رعاع أتباع كل ذي ناعق.

أبناء الجماعة المسلمة العاملون لدين الله؛ إما أن يكونوا من الصنف الأول - أي من العلماء - أو يكونوا من الصنف الثاني - أي من طلاب العلم - والويل كل الويل لهم ولجماعتهم إن كانوا من الصنف الثالث.

لذا وجب أن يكون العلم زادا لنا، 

قراءة 1719 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الخميس 4 ربيع الثاني 1440

الخميس 13 كانون1/ديسمبر 2018

منبر الرأي

الجماعة الإسلامية وقوائم الإرهاب

بقلم: التاريخ: 14-11-2018
إدراج الجماعة الإسلامية تحت مظلة كيانات الإرهابية جاء مفاجئا لمن يتابع المشهد السياسي المصري. حيث إنه من المستقر في أبسط مفاهيم السياسة وما يقضي به العقل والمنطق في ممارسة السلطة ألا نتوسع في الأعداء بل ومن المفروض على السلطة أن تضيق دائرة العداوات وتحصرها فيما ينطبق عليه وصف العداوة. وحتى لا نذهب بعيدا فإني في هذه الكلمات أحيل وصم الجماعة الإسلامية بالإرهاب إلى معنى الإرهاب نفسه كما صوره القانون ولننظر بعد ذلك هل إدراج الجماعة الإسلامية في الكيانات الإرهابية جاء موافقا لمعنى الإرهاب كما أثبته القانون. وساعتها نقرر هل من المصلحة السياسية والأمنية للوطن تصنيف الجماعة الإسلامية من ضمن الكيانات…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg

  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة