البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

الخميس, 09 آب/أغسطس 2018 23:18

جبل الصمود ( في الذكرى الثالثة لرحيل الشيخ عصام دربالة )

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)
شعر / سلطان إبراهيم 
***
لا زال ذكرك عاطرا ـ شيخي عصام ْـ**فإليك تهدي مهجتي أزكى السلام ْ
والشوق حلق بي بأجنحة الوفا ** فمشاعري تسمو على دنيا الكلامْ
وأنا هناك على الربا أرنو الى** شمس الفـــداء تشق أسجاف الظلامْ
وتمور في وجداننا ذكرى لكم ** بل ألف ذكرى بعد ذكرى يا إمامْ
وأصيخ سمعي بعد قلبي للهدي ** يسرى على فمك الطهور على الدوامْ
والصدق فاض على المُحيَّا مشرقا** والصدق غيث يطفأ النار الضرامْ
يا من سُقِيتَ الطهر من نبع الصفا **فسقيتنا وروريتا بعد الأوامْ(1)
كم شدة فرَّجْتَها بنصيحة ** وجعلت فيها المرَّ شهدا بالوئامْ
ولكم أتاك الكَلُّ مثقلُ كاهلٍ ** فحملت عنه العبء يا شيخ الكرامْ
أيقظت فينا همة وشددتنا **بحــــــــبال همتك النبيلة للأمامْ
يا صاحب القلب المليء ترفقا ** يا صاحب العزم الذي فاق الحسام
يا ناسكا أخفى التنسك حسبة ** فغدا ضياء الوجه بدرا في التمامْ
كنا نراك تسير تسرع راجيا ** عيش الخلود هناك في دار السلامْ
وتعيش في الدنيا معيشة زاهد ** سلك الطريق وليس يشغله الحطام
الله غايتكم ونحسب صدقكم ** قاد المسير من البداية للختام
فصبرت في ساح البلاءعلى الأذى **ورفعت رأسك عاليا فوق الطغامْ
كم ساوموك لكي تحيد فلم تزل ** جبل الصمود ومرغم أنف اللئامْ
بالله قل لي شيخنا هل كنت من **أجيالنا أم كنت من سلف عظامْ؟!
يا من رحلت ولم تزل في قلبنا ** تحيا به ولقومنا أنت الزمامْ
يا ملحمي العزم ذكرك خالد ** مهما أتى من بعد هذا العام عام ْ
سيظل عطرك عابقا في روضنا ** بشذاه ينعش أنفسا بعد السقامْ
وعلى خطاك يسير اشبال الفدا** مستلهمين العزم من شيخي عصام
ــــــــــــــ
1ـالأُوامُ : حرارة العطش ، في جوفه أُوامٌ وأَوار
قراءة 87 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الإثنين 11 صفر 1440

الإثنين 22 تشرين1/أكتوير 2018

منبر الرأي

أمريكا والمجموعة المهيمنة.. من «عصبة الأمم» إلى «عصابة الأمم»!

بقلم: التاريخ: 20-10-2018
حاولنا طويلًا أن نهرب من هذه الحقيقة، وتجنبنا في معظم الأحوال، التحديق في عين "الكابوس" الرهيب، الجاثم على صدورنا جميعًا، ومن ثم التعامل معه بواقعية وحذر واجب! لكن وثقنا أن تجارة الأحلام لا تجلب إلا الخراب، والتعلق بـ"يوتوبيا" أو "مدينة فاضلة" عبيطة، أمر لن يكون وراءه إلا الوقوع في قاع البئر دون أمل في العوم فوق سطح الحياة مرة أخرى! جملنا "واشنطن" طويلًا بعشرات الأصباغ والمساحيق، وهي _ دوليًا _ لص شديد الحقارة.   وزينا وجهها "الإجرامي" القبيح بماكياج تجميلي كثيرًا، زاعمين أنها دولة حريات ومؤسسات وأسس أخلاقية موروثة، كما فعلنا بحماقة لا نظير لها في أعقاب تدخلها المجرم في الخليج…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg

  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة