البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

الجمعة, 24 آب/أغسطس 2018 22:37

وداعا حارس الصرح *

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

شعر / سلطان إبراهيم 
الضاد تبكي حارسا للصرح ** لغة البطولة منَ يجيء بفتحِ؟!
العشق درعٌ للفتى وحسامه ** نبض يهلُّ على الفؤاد بصبح 
من أي نبع يا ترى سلساله **قد فاض رقراقا بساح الشرح 
عَبَرَ المدى وكأنما هو صفحة **من سفْر عزٍّ تستقر بلوحِ
قد جاءنا من بعد أن كاد الظما ** يودي بأنفسنا بوبل ٍ سمحِ
لما رأينا من بكفهم الدوا ** جاءوا لرش الملح فوق الجرح
كم خالط الغث السمين وكم سرت **دعوى القبيح تؤزهم للقبح
كالفجر جاء تحفُّهُ انسامه ** بالعطر يحذي الدار طيب النفح
قد عانقت أرواحه أرواحنا ** فبأي سر جئتنا يا (فتحي )
كم درٍة أحضرتها من أبحر ** يا مولهًا بالغوص بعد السبح
نلقاك نوقن أن قلبك عاشق ** لبلاغة القرآن إذ تستوحِي 
أفصحت كيف أتى الحديث مبينا ** لجوامع الكلمات عند النصح 
وشدوت شعر العُرْبِ صرت مغردا ** أطربت أفئدة بعذب الصدح
وسقيتنا شهد الفصاحة سائغا ** من كفك المعتاد جود المنح
نبهتنا للخصم جاء بمكره **يرمي السهام وطاعنا بالرمح
يسعى لهدم حصوننا بخديعة ** تبدي الخسارة للورى كالربح
لكنما أهل النهى لم يحفلوا ** ببريق زيفهم وخبث الطرح
وصمدت أنت فكنت أشجع فارس **بالعاديات كررت ياللضبح
وحملت سيف بسالة في وجه من **قصد البيان اليعربي بنطح
ولقد نفثت فينا العزم حتى أننا ** صرنا نراك إمامنا في الكدح
يا أيها البطل العظيم فديتنا ** عند الوطيس وفي اشتداد اللفح
يا صاحب القلب المليئ شهامة** ونبالة ما كنت أهل الشُّحِ
كسنابل الخيرامتلأت تواضعا ** ما مال غير الممتلي بالقمح
غرس نبيل لا يكف عن العطا **والجذر ممتدٌ وظل الدوح
ماذا أقول وكل حرفي عاجز **وقت الرحيل لكم يهيّج بوحي
أنا إن عجزت فإن حسبك من يرى **صنع الجميل وما خفى من لمح
ولقد سألت الله جل جلاله **كي ما يمنُّ عليكمو بالصفح
ويثيب سعيكمُ بدار كرامة ** بين الهداة ومن سعى بالصلح
ــــــــــــــــــ
في رثاء استاذنا الجليل ووالدنا الكريم ( صاحب كتاب اللغة الباسلة الأستاذ الدكتور فتحي جمعة رحمه الله تعالى )
قراءة 185 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الثلاثاء 2 ربيع الثاني 1440

الثلاثاء 11 كانون1/ديسمبر 2018

منبر الرأي

الجماعة الإسلامية وقوائم الإرهاب

بقلم: التاريخ: 14-11-2018
إدراج الجماعة الإسلامية تحت مظلة كيانات الإرهابية جاء مفاجئا لمن يتابع المشهد السياسي المصري. حيث إنه من المستقر في أبسط مفاهيم السياسة وما يقضي به العقل والمنطق في ممارسة السلطة ألا نتوسع في الأعداء بل ومن المفروض على السلطة أن تضيق دائرة العداوات وتحصرها فيما ينطبق عليه وصف العداوة. وحتى لا نذهب بعيدا فإني في هذه الكلمات أحيل وصم الجماعة الإسلامية بالإرهاب إلى معنى الإرهاب نفسه كما صوره القانون ولننظر بعد ذلك هل إدراج الجماعة الإسلامية في الكيانات الإرهابية جاء موافقا لمعنى الإرهاب كما أثبته القانون. وساعتها نقرر هل من المصلحة السياسية والأمنية للوطن تصنيف الجماعة الإسلامية من ضمن الكيانات…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg

  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة