البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

الإثنين, 01 شباط/فبراير 2016 11:07

عبر اثير الأسوار (الحلقة الثانية ) مميز

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

عبر اثير الأسوار       (الحلقة الثانية )

بقلم : مرعي الجندي

الغياهب تفجر المواهب

  لم يكن شباب الجماعة الإسلامية  والذين هم أساتذتها وقادتها  أسرى لسوط جلاديهم بل كانوا وعاءا لمواهب وقدرات متعددة يخشى الباطل تفجرها ويحول دون ذلك ولكن هيهات هيهات فمن يمكنه إبطال فعل القنبلة هو أشد الناس عجزا فى إبطال فعل الفكرة . فالفرشاة المغموسة فى حبر الدم تروض لوحة الجدار مهما إستعصت . والصوت الخطابى الجهور يشق مساحات الفضاء صدقا ودعوة . والثقة فى الله ومن ثم فى النفس ونبل المقصد قوة دافعة لاتنثنى . جعلت القدرات والمواهب تنصهر فى بوتقة واحدة فكان نتاجها . صوت الخلافة الإسلامية . ونشيدها المزلزل   فى حماك ربنا فى سبيل ديننا لايروعنا الفنا فتول نصرنا واهدنا إلى السنن . مدرسة إعلامية تنطلق من لا شئ فتنمو وتنمو لتصبح إكاديمية يتعلم فى جنباتها حملة القضية كيف يكون الإعلام متجردا لله وحده ينطق عدلا ويبث صدقا ويعمق يقينا وينشر هديا ويلفظ بغضا وينشد حبا ويدعم إستقامة ويعالج ازمة ويقوم مجتمعا ويزيح هما ويفرج كربا ويكون حواءا لاخواء هكذا كان الميثاق الذى وقعته القلوب دونما توقيع وتابعته الأرواح المتعلقةبالله .

ولنا فى الحلقة القادمة حديث يتبع بصوت البدايات لمن علمونا كيف نكون بالإعلام رجالا فانتظرونا

قراءة 13303 مرات آخر تعديل على الإثنين, 01 شباط/فبراير 2016 11:13
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الأحد 29 صفر 1439

الإثنين 20 تشرين2/نوفمبر 2017

منبر الرأي

وقفة مع النفس٢

بقلم: التاريخ: 14-11-2017
بين حين وآخر تظهر على استحياء دعوات تنادى بالحل السياسى وكلما ظهرت واحدة من تلك الدعاوى سرعان ما يقابلها حملة شعواء من الشجب والتنديد والتشويه والتجريح والطعن فى النيات والاتهام بالركون الى الظالمين بل وموالاتهم فى بعض الأحيان .. وإنى هنا أحاول أن أركز على سبب آخر يعد أيضا أحد أهم الأسباب التى يرتكن عليها رافضوا سلوك الحل السياسى ألا وهو : دعواهم بأن الرضا بالحل السياسى هو فى الحقيقة يعتبر إعترافا بالسلطة الحالية وإقرارا بخلع د مرسى .. ـ وحتى تتضح الصورة أكثر نرجع إلى الوراء عدة سنوات وتحديدا منذ بداية ثورة يناير مرورا بفترة تولى الإسلاميين الحكم وحتى…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg

  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة