البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

الخميس, 02 تشرين2/نوفمبر 2017 14:32

هلت دموعي في رثاء فضيلة الدكتور عمر عبد الحمن

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 شعر الدكتور /حامد بن عبدالله العلي

هلّت دموعي بالمساء المُفجِعِ

              لمّا سمعتُ بموت فـذِّ ألمعــي

هل مثلُ موت القائمين بديننا

              يُفضي إلى حزنٍ وهـلِّ الأدمعِ

كلاّ وربِّــكَ لايفـتُّ كمثلِهِ

                 حزنٌ ولا هـَمٌّ بجوفِ الأضلعِ

قد كنتَ ياعمرَ الصَّبُورِ بدينِنا

             ينبوع فضلٍ ، كنتَ خيرَ المنْبعِ

قد كنت معروفاً بأخلاقِ العُلا

               بالحلمِ والبذلِ الجميلِ الأروعِ

بالعلم كنتَ كنور بدرٍ بالدُّجى

                في غيـر هدْي نبيّنا لم يسْطُعِ

بالصدع في وجه الطغاةِ كمدفعٍ

              بل كنتَ أقوى من دويِّ المدفعِ

مازلتَ للحقّ المبيـنِ مبيّنا

              هذا الجهاد كمثل سيفٍ مُشرَعِ

حتى رحلتَ وصارَ نهجُكَ مرجعاً

            يعطي الثباتِ ، ويالـهُ من مرجعِ

قد عذّبوك لأنّ فكركَ صادقٌ

                والصدق يأتي بالبلاء الموجِعِ

لكنّ عاقبة الصدوق لرفعةٍ

                 إنْ مات يسمو للمكان الأرفعِ

أمّا الدّنا فالله يجعل ذكْرهُ

             كالمسك بينَ الذاكرينَ بموضعِ

إنّـي أرى أنّ الشهادة نلتها

                فالموتُ كان بفعلِ علجٍ ألكعِ

من أجل دينكَ أعدموك بحقدهم

             هذا لعمركَ لهْـو خيرُ المصرعِ

هذي الشهادة ياكريمُ بعينها

               تعريفها من كلّ حبـرٍ لوذعي

أُعْطيتَها لمّا سألتَ مقامَها

         من فضل ربّك ذي العطاء الأوسعِ

قراءة 3109 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الأربعاء 6 شوّال 1439

الأربعاء 20 حزيران/يونيو 2018

منبر الرأي

روح رمضان ورائحته

بقلم: التاريخ: 19-06-2018
  بقلم الشيخ / علي الديناري  حزن كثيرون لفراق رمضان العزيز .......... كانتْ روحُه الطيبة تملأ البلاد بطولها وعرضها إيماناً واطمئناناً ،وسكينةً ورحمةً، وبركةً وطاعةً، ورضاً وأُنْساً . رمضان كالنَّحلة ماتَحِلُّ في مكان إلا وتترك فيه رائحةً زكيةً مميِّزةً لها؛ لكن لايشمها إلا النحل بصفائه وذكائه؛ لذا كان رحيلُ رمضان صعباً على الأرواح الطيبة والقلوب التي ائتلفت معه، وأنست به، واستفادت واستمدت من فضله   لكن رغم فراق رمضان فمازالت روحه الطيبة تحلق بين جدران بيوتنا، وفي شوارعنا ومازالت رائحته الزكية عالقةً بمساجدنا وبيوتنا ، ومازال المؤمنون يحاولون أن يعيشوا جواً فيه رائحة رمضان والحقيقة أنَّ رائحة رمضان يمكن أنْ نجدها…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/b6b2020e023751351fb16438c835dc62.jpg
  • cache/resized/e3828a10add7cd4164339769441ad9c7.jpg
  • cache/resized/9461a46feb18fd634e610d7efcf00a13.jpg
  • cache/resized/701bfdd27ae285da8ff583ef00b96165.jpg
  • cache/resized/08c96893cd86eb8d453d6675c7e1eeac.jpg
  • cache/resized/08c96893cd86eb8d453d6675c7e1eeac.jpg
  • cache/resized/b6b2020e023751351fb16438c835dc62.jpg
  • cache/resized/e3828a10add7cd4164339769441ad9c7.jpg
  • cache/resized/9461a46feb18fd634e610d7efcf00a13.jpg
  • cache/resized/701bfdd27ae285da8ff583ef00b96165.jpg

  • cache/resized/e3828a10add7cd4164339769441ad9c7.jpg
  • cache/resized/9461a46feb18fd634e610d7efcf00a13.jpg
  • cache/resized/701bfdd27ae285da8ff583ef00b96165.jpg
  • cache/resized/08c96893cd86eb8d453d6675c7e1eeac.jpg
  • cache/resized/b6b2020e023751351fb16438c835dc62.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة