ريح المسك

ريح المسك


شعر/ سلطان إبراهيم

كلُ يعود لأصله وطباعه **لا مركب يمضي بغير شراعه 
من سار في درب الجهاد بعزة **بلغ السلامة عند خوض صراعه
ومن استكان إلى العدا لعبت به ** شهواته ويموت في أطماعه 
يا من تربى في ميادين الفدا ** مسترخصا في الله كل متاعه
مستعذبا كل الصعاب ورافعا ** رآى الهدى رغم العدا بذراعه
من ساوموه لكي يعود بمغنم ** خسئوا وسار الليث في إسراعه
فقد استطاب حياته ..لبى الندا ** واشتم ريح المسك من أوجاعه 
هذا طريق الطامحين الى العلا ** سارت به أُسْد وراء سباعه

قراءة 508 مرات
إدارة الموقع

TAG_NAME_AUTHOR_POST

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
المزيد في هذه الفئة : « رغم المآسي الأرض أرضي »
Top