"التعاون الإسلامي" تناشد واشنطن التراجع عن قرار إغلاق مكتب "منظمة التحرير"

"التعاون الإسلامي" تناشد واشنطن التراجع عن قرار إغلاق مكتب "منظمة التحرير"

ناشدت منظمة التعاون الإسلامي، الأربعاء، الولايات المتحدة إعادة النظر في قرار إغلاق مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

جاء ذلك في بيان صادر عن المنظمة، تلقت الأناضول نسخة منه.

واعتبر البيان أن القرار الأمريكي "لا يخدم فرص تحقيق السلام، ويناقض مسؤوليات الولايات المتحدة كدولة عظمى، ويقوض المساعي الرامية لحل الدولتين".

وأشارت المنظمة إلى أن واشنطن "رعت مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، واضطلعت بدور محوري في الدفع قدما بعملية السلام".

وتابعت أنه "من المنتظر (بناء على ما تقدم) أن تراجع الولايات المتحدة مواقفها الأخيرة التي لن تحقق سوى الابتعاد عن طريق السلام المنشود".

وجددت الأمانة العامة للمنظمة الدعم والمساندة لمنظمة التحرير الفلسطينية، "الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في مساعيها من أجل إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، واستعادة حقوق الشعب الفلسطيني بكل الوسائل التي تتيحها الشرعية الدولية".

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قرارها بإغلاق مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، بعد أن طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بفتح تحقيق جنائي ضد إسرائيل.

لكن وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت لاحقا أنها ستسمح لبعثة المنظمة بمواصلة العمل ضمن مهلة 90 يوما، يتم تمديدها، قبل اتخاذ قرار بإغلاق مكتبها أول أمس الإثنين.

قراءة 119 مرات
إدارة الموقع

TAG_NAME_AUTHOR_POST

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Top