منظمة تنتقد الاتحاد الأوروبي لتشجيعه التطبيع بين فلسطينيين وإسرائيليين

منظمة تنتقد الاتحاد الأوروبي لتشجيعه التطبيع بين فلسطينيين وإسرائيليين

دعت منظمة أوروبية مناصرة للفلسطينيين، الاتحاد الأوروبي إلى إلغاء برنامج يساعد على التطبيع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وحثت حركة المقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI) الاتحاد الأوروبي على عدم تنظيم لقاء من المقرر أن يجمع نهاية الشهر الجاري شبابا فلسطينيين وإسرائيليين.

وذكرت صحيفة "جيروزالم بوست" في عددها الصادر اليوم الخميس أن (PACBI) أرسلت رسالة احتجاج إلى رالف تراف، رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في الضفة الغربية وقطاع غزة، تطالبه بإلغاء هذا النشاط التطبيعي، الذي يفترض أن ينظم داخل أروقة البرلمان الأوروبي.

واعتبرت المنظمة أن حرص الاتحاد الأوروبي على تنظيم الأنشطة التطبيعية في الوقت الذي تتوسع فيه إسرائيل في المس بحقوق المواطن الفلسطيني وتتجاوز القانون الدولي، يدلل على مستوى "تواطؤ" الاتحاد مع إسرائيل.

ورأت أن انشغال الاتحاد الأوروبي في تنظيم الأنشطة التطبيعية يضر بنضال الفلسطينيين من أجل الحرية والعدالة والمساواة.

يذكر أن شبابا فلسطينيين أحبطوا الشهر الماضي تنظيم مؤتمر في أحد فنادق القدس الشرقية، شارك فيه مسؤولون سابقون من السلطة الفلسطينية وإسرائيل بمناسبة حلول الذكرى الخامسة والعشرين للتوقيع على اتفاقيات أوسلو.

قراءة 413 مرات
إدارة الموقع

TAG_NAME_AUTHOR_POST

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Top