البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

الأحد, 28 شباط/فبراير 2016 22:04

بيان لأسرة الشيخ د.عمر عبدالرحمن مميز

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أصدرت أسرة الشيخ عمرعبدالرحمن بياناً على هامش منتدى أدبى دعت فيه كل الهيئات والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان وذلك إنطلاقاً من دعوة كل الأديان والقيم الإنسانية والمواثيق الدولية إلى إغاثة الشيخ عمر والذى أشرف على الموت وهو المحبوس إنفرادياً وحيداً فى زنزانته منذ 23سنة مع ما به من أمراض مزمنة كالسكر والضغط إضافة إلى كونه كفيفاً قد أصيب بالعجز عن الحركة أنتجت له قرح الفراش ، لذا فأسرة الشيخ تناشد الحكومة الأمريكية الإفراجعن الشيخ أو إعادته إلى مصر ليستكمل حبسه ، كما تناشد الحكومة المصرية الموافقة على تسلم الشيخ وإستقباله ليموت فى بلده وبين أهله بعد رحلة عناء طويلة فى سجنه وغربته.
وجاء نص البيان أسرة الدكتور عمر عبدالرحمن : أدركوا الدكتور عمر قبل فوات الأوان..

"انطلاقا مما تدعو إليه كافة الأديان السماوية، والقيم الإنسانية، والأعراف والمواثيق الدولية التي تحث على احترام الإنسان وإعلاء مبادئ الحرية والكرامة الإنسانية؛ فإن أسرة الدكتور عمر عبدالرحمن تدعو كل المنظمات المعنية بحقوق الإنسان وحقوق السجناء والهيئات الإسلامية وفى القلب منها الأزهر الشريف، كما تدعو كل الشعوب الحرة وكافة الدول الغربية والأمريكية والعربية و الإسلامية و فى مقدمتها الدولة المصرية .
إننا ندعو كل هؤلاء وغيرهم إلى إغاثة الدكتور عمر عبدالرحمن وإنقاذه من موت محقق حيث إنه شارف على الثمانين من عمره، و يعاني من الحبس الانفرادى منذ ثلاث وعشرين سنة، وهو قعيد كفيف البصر فاقد لكل حقوقه الطبيعية والإنسانية و القانونية ( فلا يسمح له بالتواصل مع غيره من السجناء لإعانته و قضاء حاجاته الإنسانية و الصحية، كما لايسمح له بالتواصل مع أهله و ذويه إلا على فترات طويلة غير منتظمه ) فضلا عن إصابته بالوهن العام وأمراض مزمنة كالضغط و السكر و قرح الفراش مما أدى إلى تردي حالته الصحيه ووصولها إلى درجات غير مسبوقة من التراجع والانهيار .
إن أسرة الدكتور عمر عبدالرحمن -وهي ترى معاناة الشيخ و تتلمس آلامه التي لاتنتهى- تلمح بوارق الأمل في مساندة الشعوب و الدول لقضيتها الإنسانية والحقوقية, و تأمل في قرار إنساني من الحكومة الأمريكية بالإفراج الصحي عن الشيخ أو اعادته الى مصر لاستكمال فترة سجنه, كما تأمل فى قرار لا يقل إنسانية من الحكومة المصرية باستقبال الشيخ ليموت على أرضه، و يدفن فى وطنه وتلك هى وصيته ."

أسرة الدكتور عمر عبدالرحمن

قراءة 19103 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الثلاثاء 5 شوّال 1439

الثلاثاء 19 حزيران/يونيو 2018

منبر الرأي

حسن الغرباوي علمٌ في سماء العمل الوطني الإسلامي .. بين تقدير الشرفاء وعرفان النبلاء

بقلم: التاريخ: 10-06-2018
بقلم أ/ سيد فرج من هو حسن الغرباوي؟ هو شمس سطعت في سماء العمل الإسلامي، وجبلٌ صمدَ في ساحات الصبر والإبتلاء، وهو فيض خير، وجناح رحمة سخرها الله لخدمة الفقراء، وهو عين حكمة، وبصيرة رأيٍ، هو بذلٌ دائمٌ في الشدة والرخاء، وشكرٌ وصبرٌ لازمٌ في السراء والضراء، هو الخلوق المتواضع مع كونه الشريف الكريم ذو الشأن، هو الضحوك، البشوش، الحنون، السمح .   ولقد فقدت ساحة العمل الإسلامي بمصرنا الحبيبة، رمزاً وفارساً نبيلاً، وشيخاً جليلاً، كما ودعت ساحة العمل القانوني والحقوقي أستاذاً، كبيراً، مدافعاً عن المظلومين، كما بكت ساحة العمل الخيري، منفقاً، كريماً، خادماً للفقراء، والمحتاجين كما خسرت الساحة السياسية…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/e3828a10add7cd4164339769441ad9c7.jpg
  • cache/resized/9461a46feb18fd634e610d7efcf00a13.jpg
  • cache/resized/701bfdd27ae285da8ff583ef00b96165.jpg
  • cache/resized/08c96893cd86eb8d453d6675c7e1eeac.jpg
  • cache/resized/467321101242a1ca13acfc85ca8bd58a.jpg
  • cache/resized/467321101242a1ca13acfc85ca8bd58a.jpg
  • cache/resized/e3828a10add7cd4164339769441ad9c7.jpg
  • cache/resized/9461a46feb18fd634e610d7efcf00a13.jpg
  • cache/resized/701bfdd27ae285da8ff583ef00b96165.jpg
  • cache/resized/08c96893cd86eb8d453d6675c7e1eeac.jpg

  • cache/resized/9461a46feb18fd634e610d7efcf00a13.jpg
  • cache/resized/701bfdd27ae285da8ff583ef00b96165.jpg
  • cache/resized/08c96893cd86eb8d453d6675c7e1eeac.jpg
  • cache/resized/467321101242a1ca13acfc85ca8bd58a.jpg
  • cache/resized/e3828a10add7cd4164339769441ad9c7.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة