البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

الأربعاء, 04 نيسان/أبريل 2018 13:38

مقتل 100 أفغاني بينهم أطفال إثر غارة حكومية على حفل تخريج حفظة القرآن

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 


أفادت وسائل إعلام دولية وعربية ،  بقملت ما يقرب من 100 شخص بينهم أطفال ، وإصابة 50 آخرين ، خلال غارة للطيران الحربي الأفغاني  على مدرسة قرآنية ، زعمت مصادر أمنية أنها كانت تأوي اجتماعًا لطالبان  قرب قندوز بشمال شرق أفغانستان. 

وأشارت مواقع إخبارية أفغانية، إلى أن الطيران الحربي الأفغاني استهدف مدرسة أثناء الاحتفال بتخريج دفعة من حفظة القرآن الكريم

وقال أحد سكان منطقة داشتي أرتشي، "سيد جان"، إنه شارك جنائز جماعية لنحو 40 شخصا، مشيرًا إلى أن الهجوم الذي نفذ بطائرات هليكوبتر وقع أثناء مراسم دينية تقام بمناسبة إتمام شبان حفظ القرآن الكريم.

بينما زعم مكتب حاكم الإقليم إن هجوم  على اجتماع لطالبان، وقال مسؤول كبير بوزارة الدفاع الأفغانية إن الضربة الجوية وقعت أثناء اجتماع للمتشددين وأسفرت عن مقتل 35 على الأقل من طالبان وإصابة كثيرين آخرين. ونفى تقارير عن تعرض المدنيين لأضرار قائلا إن من بين القتلى اثنان من كبار قادة طالبان.

ولكن زعماء في حكومة الإقليم، ومن بينهم الحاكم والشرطة، قالوا إن الضربة استهدفت اجتماعا لطالبان لكنها أسقطت عددا غير محدد من الضحايا المدنيين.


وعلق الكاتب والمحلل الفلسطيني "ياسر الزعاترة"، علي حسابة الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر» قائلا، " مجزرة بشعة، ينفذها هذه المرة صبيان أمريكا في أفغانستان".

وتابع "طائرة تابعة للقوات الجوية الأفغانية تقصف مدرسة لتعليم القرآن في قندوز؛ ما أدى إلى استشهاد 100 شخص وإصابة 50 آخرين".

واختتم تدوينتة بقوله، "القتلة، ولتبرير جريمتهم يزعمون أن قادة طالبان كانوا يعقدون اجتماعا في المدرسة".

 

قراءة 188 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

السبت 9 شوّال 1439

السبت 23 حزيران/يونيو 2018

منبر الرأي

الكرة والوطنية

بقلم: التاريخ: 23-06-2018
  بقلم / علي الديناري  ليس صحيحيا أن تشجيع الفريق أو المنتخب القومي والفرح بفوزه دليلٌ على الوطنية وكذلك العكس ليس صحيحا أن عدم التشجيع وعدم الفرح للفوز وحتى الشماتة فيما يسمى الهزيمة دليلٌ على عدم الوطنية الاهتمام والتشجيع والفرح مجرد ميول واهتمامات يهتم بها بعض الناس دون آخرين قد يكونون أكثر وطنية لكن ليست لهم اهتمامات بالكرة وما شابه بل ربما نظرتهم للكرة مجرد وسيلة لإلهاء الشعوب ويرون الشعوب التي تهتم بها شعوب مخدوعة في أمرٍ تافهٍ لايستحق الاهتمام ولا الفرح ولا الحزن. هذه الشريحة المنهمكة في مشاغل أكثر جدية في كل مجتمع ـ ومنهاقادة جيوش وجنود يضحون بأنفسهم…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/b6b2020e023751351fb16438c835dc62.jpg
  • cache/resized/e3828a10add7cd4164339769441ad9c7.jpg
  • cache/resized/9461a46feb18fd634e610d7efcf00a13.jpg
  • cache/resized/701bfdd27ae285da8ff583ef00b96165.jpg
  • cache/resized/08c96893cd86eb8d453d6675c7e1eeac.jpg
  • cache/resized/08c96893cd86eb8d453d6675c7e1eeac.jpg
  • cache/resized/b6b2020e023751351fb16438c835dc62.jpg
  • cache/resized/e3828a10add7cd4164339769441ad9c7.jpg
  • cache/resized/9461a46feb18fd634e610d7efcf00a13.jpg
  • cache/resized/701bfdd27ae285da8ff583ef00b96165.jpg

  • cache/resized/e3828a10add7cd4164339769441ad9c7.jpg
  • cache/resized/9461a46feb18fd634e610d7efcf00a13.jpg
  • cache/resized/701bfdd27ae285da8ff583ef00b96165.jpg
  • cache/resized/08c96893cd86eb8d453d6675c7e1eeac.jpg
  • cache/resized/b6b2020e023751351fb16438c835dc62.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة