لا تدع على ولدك

لا تدع على ولدك

فضيلة الشيخ عبد الآخر حماد 

ا تدع على ولدك نصيحة نقدمها للوالدين فإن كان الوالدان يدعوان على أولادهما بغير حق وخاصة في ساعة الغضب فإن ظاهر القرآن الكريم أن الله تعالى لا يستجيب لهما كما في قوله تعالى : ( ولو يعجل الله للناس الشر استعجالهم بالخير لقضي إليهم أجلهم ) فإن معنى ذلك كما يقول الحافظ ابن كثير أنه تعالى من حلمه ولطفه بعباده لا يستجيب لهم إذا دعوا على أنفسهم أو أموالهم أو أولادهم في حال ضجرهم وغضبهم ، لأنه سبحانه يعلم منهم عدم القصد إلى إرادة ذلك ، فلهذا لا يستجيب لهم والحالة هذه لطفا ورحمة ، كما يستجيب لهم إذا دعوا لأنفسهم أو لأموالهم وأولادهم بالخير والبركة والنماء ، ولهذا قال : ( ولو يعجل الله للناس الشر استعجالهم بالخير لقضي إليهم أجلهم ) أي : لو استجاب لهم كل ما دعوه به في ذلك ، لأهلكهم ، ولكن لا ينبغي الإكثار من ذلك لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا تدعوا على أنفسكم ، لا تدعوا على أولادكم ، لا تدعوا على أموالكم ، لا توافقوا من الله ساعة فيها إجابة فيستجيب لكم ) والله أعلم .

قراءة 676 مرات آخر تعديل على السبت, 28 تشرين1/أكتوير 2017 16:20
إدارة الموقع

TAG_NAME_AUTHOR_POST

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Top