البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

إدارة الموقع

إدارة الموقع

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

فاز الشيخ أحمد الريسوني برئاسة "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين"، وذلك خلفاً للشيخ يوسف القرضاوي، في انتخابات جرت  يوم الأربعاء (7 نوفمبر) بمدينة إسطنبول التركية.

وأعلنت لجنة الانتخابات التابعة للاتحاد فوز الريسوني بنسبة 93.4%، من مجموع الأعضاء المصوتين الذي بلغ 410 شخصاً، وذلك في الانتخابات التي تجري كل عامين.

ولد عام 1953، في قرية أولاد سلطان بناحية مدينة القصر الكبير في إقليم العرائش شمالي المغرب، وحصل على درجة الدكتوراه في أصول الفقه عام 1992، وساهم في تأسيس جمعية خريجي الدراسات الإسلامية العليا، وكان أول أمين عام لها.

والريسوني عالم مغربي متخصص في علم المقاصد، وعضو مؤسس في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وقد ساهم في تأسيس الجمعية الإسلامية بالمغرب، وكان أول رئيس لها، ثم ترأس "حركة التوحيد والإصلاح" بالمغرب بين 1996 و2003.

ونال عضوية مجلس الأمناء والمجلس العلمي لجامعة مكة المكرمة المفتوحة، وعمل مستشاراً أكاديمياً لدى المعهد العالمي للفكر الاسلامي.

 وفيما يلي نستعرض لكم عددا من التصريحات والآراء التي برز فيها:

الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي:

في حوار سابق مطول العام 2016 مع أسبوعية "الأيام" المغربية، مع خرج الريسوني، الذي كان يشغل حينها منصب نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، بتصريحات غير مسبوقة من حركة التوحيد والإصلاح التي ينتمي إليها، عندما عبّر عن ارتياحه لإسقاط الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي من منصبه، متحدثًا عن أن حركة الإخوان المسلمين لديها جمود فكري، وعليها أن تتحرّر من تراث حسن البنا، حيث قال: "من الناحية السياسية كان ترشح الإخوان المسلمين للرئاسة غلطا، وكذلك الدخول في تحمل مسؤوليات الدولة بسرعة خارقة، من أعلى الهرم فقط، وإلا فإن جسم الدولة كان كله ضدهم".

وأضاف: "حتى بعد الرئاسة نصحهم بعض الإخوان من الحركة والحزب بأن يتخلى مرسي عن الرئاسة، وأن يدعم الإخوان مرشحا يكون فقط يحترم الحريات والديمقراطية، مثل عمرو موسى أو البرادعي، وهم تعجبوا واستهجنوا هذا الكلام الذي لم يكونوا يرون له مكانا، ولكن الآن يتمنون لو فعلوا ذلك".

تخصيص مقابر للملحدين:

نشر الريسوني تدوينة على صفحته في فيسبوك، العام 2016 يعتبر فيها تخصيص مقبرة خاصة بالملحدين أمرا "معقولا ومقبولا"، معللا كلامه، قائلا "المذاهب الفقهية الإسلامية متفقة على أن غير المسلمين لا يجوز دفنهم في مقابر المسلمين، وكذلك لا تجوز صلاة الجنازة على جثامينهم، ولا يجوز إدخالها إلى المساجد أصلا"، وذلك في تعقيب على "تصريحات لأحد الحقوقيين المغاربة، وهو يمثل منظمة حقوقية عالمية، طالب فيه بتخصيص مقابر مدنية خاصة للملحدين المغاربة المتوفين، حتى لا يدفنوا في مقابر إسلامية وبالطريقة الإسلامية، على اعتبار أن ذلك حق من حقوق الإنسان".

وبحسب الريسوني، الذي يحظى بمتابعة واسعة في المغرب وخارجه، فإن "المقابر الإسلامية هي أرض وقفية محبَّسة على دفن الموتى المسلمين، والتقيد بشروط المحبسين ومقاصدهم واجب بلا خلاف"، وأشار أيضا، إلى أن "هذه المسَلَّمات لا تحتاج إلى وصية أو طلب من الملحد أو من أصدقائه وأهل ملته".

الريسوني لـCNN: الحركات الإسلامية تشبه الأنظمة العربية في الخوف من الحرية

اعتبر الريسوني، في مقابلة سابقة مع CNN بالعربية العام 2017، أن الحركات الإسلامية تشبه الأنظمة العربية في الخوف من الحرية، وأن بعض مسؤولي هذه الحركات يظنون أنفسهم "حراس المعابد"، متحدثا عن أن "العقم" في الفقه الإسلامي يعود إلى وطأة الاستبداد، محملا هذا الأخير كذلك مسؤولية ظهور الجماعات المتشددة التي تدعو للعنف والقتال.

وقال الريسوني، إن "تكرار التيار الإسلامي للأخطاء ذاتها في كل حقبة سياسية يُعايشها يعود إلى أسباب عدة منها قلة اهتمام الحركات الإسلامية بالتاريخ وعبره ودروسه، بل إن حتى تاريخها نفسه إما غير مكتوب، أو مكتوب بصورة انتقائية تمجيدية، أو مكتوب لأغراض دفاعية وتدافعية، وليس بصورة علمية موضوعية"، داعيا هذه الحركات إلى التصالح على عجل مع التاريخ، وأن "تتعلم منه كما هو، لا كما تتمناه ونشتهيه".

وفي رد له على سؤال لشبكتنا حول إمكانية أن يسيطر حب السلطة على قيادات الإخوان المسلمين بسبب ما أثير مؤخرا حول رفض قياداتهم نتائج انتخابات داخلية تتيح تداول السلطة، تحدث الريسوني عن أن "الحركات الإسلامية تشبه الأنظمة العربية والأحزاب السياسية العربية، في خوفها من الحرية، ومن ذلك حرية التعبير وحرية الاختلاف"، مضيفا أن بعض المسؤولين في هذه الحركات يظنون أنهم "هم المدركون والضامنون للمصالح العليا وللاختيارات السليمة والمواقف، وأنهم هم حراس الشرعية أو حراس المعابد".

تقنين الإجهاض بالمغرب:

دخل الداعية المغربي العام 2015، على خط الجدل الذي أثاره القيادي عن حزب العدالة والتنمية، المقرب من فكر الإخوان، والذي دعا لتقنين الإجهاض، فرد الريسوني متهما من وصفهم بـ"الإجهاضيين" بالعمل على "تحرير الفروج".

وقال الريسوني، المعروف بمواقعه الحادة، في بيان نشره حينها على موقعه الرسمي، إن ما وصفها بـ"معركة الإجهاض" تدور رحاها بالمغرب حاليا، وقد زاد من سخونتها الجلسات الحوارية التي نظمتها بعض الوزارات، مضيفا أن المعركة يخوضها فريقان رئيسيان هما: "فريق الإسلاميين، وفريق الإجهاضيين" على حد تعبره.


الأربعاء, 07 تشرين2/نوفمبر 2018 11:21

مدرس قرآن يوجه نداء بخطة جديدة لتحفيظ القرآن

وجه مدرس أزهري نداء للمسؤلين بالأزهر الشريف على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وقال الأستاذ علاء أبو أبرار تحت عنوان

{نداء إلى المسؤولين بالأزهر }
من النادر أن يحفظ طالب أزهري القرآن بطريقة التدريس الأزهرية فلا وقت الحصة ولا عدد الطلاب ولا كبر المنهج يسمح بذلك.

ولكن أزعم أن عندي خطة مُجَرَّبة تضمن لنا أن لا يتخرج طالب من الأزهر إلا وحفظ معظم القرآن ـ إن لم نقل كله ـ حفظا متقناً وجيداً وقد عرضتها على الكثير من معلمي القرآن فرحبوا بها جدا لأنها تخفف عنهم وعن طلابهم وتسمح لهم بمراجعة ما تم حفظه في السنوات السابقة.

وعن تفاصيل الخطة المقترحة قال:
1ـ في سنوات الابتدائي من الصف الأول للرابع كل عام جزء واحد فقط ثم من الصف الخامس الابتدائي إلى الصف السادس الابتدائى كل عام جزئين(جزء واحد فقط في الترم )

وفي مقابل تخفيف الحفظ تكون مراجعة الأعوام السابقة جزءا من المنهج ومن الممكن أن يذهب الطالب يوما في الأسبوع للمراجعة في المعهد

2ـ بذلك ينتهي الطالب من المرحلة الابتدائية وقد حفظ 8 أجزاء فقط (تقريبا ربع يس ) لكن حفظ ممتاز لأن المطلوب منه الآن في الابتدائي أن يحفظ إلى سورة يوسف وهذا دونه خرط القتاد 
3ـ ثم يحفظ 6 أجزاء في المرحلة الإعدادية ومثلها في الثانوية (كل عام جزئين فقط) مقابل زيادة المراجعة وتكون متضمنة في المنهج )وبذلك نضمن تخرجه من الثانوي وهو يحفظ 20 جزء حفظا ممتازا ( طبعا المطلوب منه الآن أن يختم القرآن كله في الثانوي وهذا أيضا مستحيل عمليا وإن حفظ فحفظ ركيك سرعان ما ينساه)
4ـ يتبقى معنا 10 أجزاء تقسم على سنوات الكلية كل عام جزئين تقريبا مع الالتزام بالمراجعة
المهم أنه في جميع الأحوال سنضمن مع هذا المنهج المبسط أن يتخرج الطالب الأزهري من الثانوية وقد حفظ ما يزيد عن نصف القرآن حفظا ممتازا لأن الواقع الآن أنه في الغالب لا يحفظ شيئا بسبب الاهتمام بالكم على حساب الكيف

ويتمنى المدرس الأزهري الحريص على إجادة الكاودار الأزهرية لحفظ القرآن أن تتم دراسة مقترحه ها

بدلا من أن يكون الكثير من أئمة المساجد أو معلمي الأزهر عرضة للسخرية من الناس لعدم حفظهم أو اتقانهم للقرآن

ويقول : ووالله لو حفظ الواحد منهم 10 أجزاء فقط بقراءة متقنة أفضل من هذا العبث أما حكاية أن يحفظ القرآن كله أو لا يحفظ شيئا فمعادلة سقيمة وليست هي طريقة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقد ظل عمر بن الخطاب يحفظ سورة البقرة لمدة 10 سنوات حتى أتقنها  
ويختم بقوله هذه مجرد محاولة للإصلاح قابلة للتعديل والاقتراح والله المستعان

الثلاثاء 23-08-2016 13:47 | كتب: دويتشه فيله |

قالت رئيسة مجلس إدارة نقابة التربية والعلوم بألمانيا، إلكه هوفمان، في تصريحات خاصة لصحيفة «نويه أوسنابروكر تسايتونغ» الألمانية في عددها الصادر، الثلاثاء، إن «حظر الغطاء الكامل للوجه يعد السبيل الخاطئ تماما، ولا يمكننا استبعاد نساء من التعليم فقط لأنهن يرتدين النقاب».

وأشارت هوفمان إلى أن المدرسة تعد بالنسبة للفتيات اللائي يغطين وجوههن بشكل كامل، واللائي ينحدرن من أسر محافظة غالبا ما يمثل الإمكانية الوحيدة للاتصال مع أقرانهن.

وأضافت: «يمكن خلال الحصة الدراسية أن تظهر الثقة بالنفس التي تعد ضرورية من أجل خلع النقاب في مواجهة التقاليد العائلية».

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن هوفمان، المسؤولة عن مجال المدارس لدى النقابة قولها: «يتعين علينا دعم مثل هذه العملية من التحول، وليس منعها».

الأحد, 04 تشرين2/نوفمبر 2018 14:51

بلادنا بالنقاب أبهى *


شعر / سلطان إبراهيم 
**
يا من يحارب طهر ذات نقاب ** ويروم طعن تقيَّة بحراب 
يا من يضيق بمن تريد تعففا ** وتطيع أمر الخالق الوهاب
حتام سعيك برؤية تائه ** قد ضللته مفاتن الأغراب 
ما بال قلبك قد تعفن نبضه ** فأردت طمس النور بالإرهاب 
لو مت غيظا لن نفارق نهجنا ** تمضى القوافل رغم نبح كلاب
لو كنت تدرك ما النقاب وفضله ** ما كنت تقبل فكرة المرتاب 
لا لن نطيعك إن فرضت بقوة ** نهج السفور ودعوة النوّاب
لا لن نفرط ذرة في ديننا ** فحياتنا في سنــــة وكتـــــاب 
الين يغلو والنفوس له الفد ا ** في الله يحلو السير رغم صعاب
تلك الدعاوى لن تخيف نساءنا **فالشمس تسطع رغم أنف ضباب
صبر الحرائر في الشدائد رائع ** ولكم هزأن بصيحة الإرعاب 
كيدوا فإن المكر يهلك أهله ** والحق أقوى من أذى ومصاب
وزهور فاطمة الذكي أريجها ** بالطهر تعبق في جميع رحاب
دعواكم كالنار تذكي عودنا ** ستزيدنا عزما على الآداب 
بشرى ستزهو بالنقاب مدينة ** والريف والبيدا وكل شعاب
ــــــــــــــــــــــ
*( على هامش الدعوة الساقطة لتقنين محاربة النقاب في مجلس الشعب )
الأحد, 04 تشرين2/نوفمبر 2018 14:39

بنود مشروع قانون «حظر النقاب»


بنود مشروع قانون «حظر النقاب»  الذي تقدمت به النائبة غادة عجمي، للدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب، والذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة.

ويضع مشروع القانون غرامة مالية قدرها 1000 جنيه لارتداء النقاب في الأماكن العامة، ويتم مضاعفتها مع تكرار الواقعة.

مادة «1»

النقاب هو كل ما تغطي به المرأة رأسها والصدغين والعنق والوجه، فهو أي غطاء يوضع على الوجه، يخفي ملامحه، قد تظهر منه العينان وقد يخبئ العينين.

ويقصد بالبرقع، كل ما يغطى الوجه مع إظهار العينين فقط، بغطاء شفاف أو داكن، ونحتكم إلى العرف بشأن تعريف البرقع.

مادة «2»

يقصد بالأماكن العامة وفقا لهذا القانون «المستشفيات والمراكز الصحية والمدارس ودور السينما والمسارح والمكتبات العامة والمتاحف والمباني الحكومية وغير الحكومية العامة ووسائل نقل الركاب وصالات القادمين والمغادرين في المطارات والملاعب المغلقة وقاعات المحاضرات ودور الحضانة ورياض الأطفال في القطاعين العام والخاص وأي مكان يقرر وزير الصحة اعتباره مكانا عاما.

مادة «3»

يحظر ارتداء النقاب أو البرقع أو تغطية الوجه في الأماكن العامة، بجميع أنواعه أو صوره، في أي وقت وتحت أي ظرف من الظروف.

مادة «4»

يعاقب كل من يرتدى النقاب في الأماكن العامة بغرامة لا تقل عن ألف جنيه.

مادة «5»

في حالة العود أو التكرار يتم مضاعفة الغرامة.

مادة «6»

بما لا يخالف الأحكام واللوائح والقرارات الإدارية والتنظيمية في الأماكن العامة، يتم التنبيه على كل العاملين بالأماكن الحكومية والجامعات والمستشفيات والمراكز الصحية والمدارس والمكتبات العامة والمتاحف والمباني الحكومية، بحظر ارتداء النقاب أو البرقع أو أي غطاء للوجه كمنشور يعلق بلوحة الإعلانات أو في أماكن ظاهرة للعلم بما جاء فيها.

مادة «7»

العقوبات المنصوص عليها بهذا القانون، لا تعفى من تطبيق أي جزاءات إدارية أو جناية أخرى طبقا للقوانين واللوائح الأخرى، وبما لا يتعارض مع أحكام هذا القانون.

مادة «8»

ينشر هذا القانون في الجريدة الرسمية ويعمل به من اليوم التالي لنشره.

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية وفجر اليوم الأحد، خمسة مواطنين من الضفة الغربية.
قال نادي الأسير في بيان أن مواطنين جرى اعتقالهما من بلدتي كفر مالك والنبي صالح في محافظة رام الله والبيرة.
كما اعتقل مواطن من محافظة قلقيلية ، ومواطنين آخرين من محافظة الخليل.
وذكر النادي أن عشرة مواطنين على الأقل جرى اعتقالهم من الضفة خلال اليومين الماضيين.
وفي سياق آخر، أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 33 أمر اعتقال إداري بحقّ أسرى، بينهم نائب في المجلس التشريعي.
وأوضح محامي نادي الأسير محمود الحلبي، اليوم، أن من بين الأوامر الصّادرة عشرة أوامر صدرت بحق أسرى اعتقلوا لأول مرة أو أعاد الاحتلال اعتقالهم بعد الإفراج عنهم.
ولفت إلى أن من بين الأوامر؛ أمرا إداريا صدر للمرة الرّابعة بحق الأسيرة النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار، لمدة أربعة أشهر، علما أنها كانت قد أمضت سنوات في معتقلات الاحتلال بين محكوميات واعتقال إداري، وكان اعتقالها الأخير بتاريخ 2 يوليو 2017.


جاء قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان باعتبار الإساءة للنبي محمد، صلي الله عليه وسلم، تتعدى حدود حرية التعبير، بمثابة ميلاد جديد لمسلمي أوروبا والعالم بشكل عام.

القرار الهام للغاية، صدر في 25 أكتوبر الماضي، بموافقة أعضاء المحكمة كافة.

كما يمكن اعتبار القرار “مثالا” يمكن اللجوء إليه، في حال رفع دعاوى قضائية مشابهة لدى وقوع حالات إساءة للمسلمين والنبي محمد (ص)، في المستقبل.

وتعود جذور القضية، إلى النمسا، عام 2009، عندما قضت محكمة فيينا على اليمينية المتطرفة “إليزابيث ساباديتش وولف”، بدفع غرامة قدرها 480 يورو، وتحمل تكاليف المحكمة، إثر الإساءة للنبي محمد، خلال كلمة لها في ندوة.

وكان من بين الحضور في الندوة صحفي مسلم، والذي قام برفع دعوى ضدها في إحدى المحاكم المحلية، فقضت بدورها بالحكم ضد ساباديتش وولف، ما دفع الثانية لنقل القضية إلى محكمة أعلى.

وأدانت تلك المحكمة كذلك سباديتش وولف، عام 2011، فقامت بنقل القضية إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، والتي أصدرت حكمها الأخير بعد طول انتظار، فقضت بأن الإساءة للرسول لا تندرج ضمن نطاق حرية التعبير.

وبهذا تكون المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قد أيّدت قرار محكمة فيينا، عام 2011، في اعتبار سباديتش وولف مذنبة.

وباستثناء بضعة وسائل إعلام أوروبية، تجاهل الإعلام الغربي الحكم، في حين لو كان القرار صدر بالعكس لصالح المتهمة لكانت الكثير من الصحف والقنوات الأوروبية قد تناولته بشكل واسع.

** دواعي القرار

ويمثل تأكيد المحكمة الأوروبية باعتبار قرار محكمة فيينا حول الواقعة ليس انتهاكا لحرية التعبير المنصوص عليها في المادة العاشرة من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، أمرًا غاية الأهمية.

كما نصّ القرار على أن الواقعة تعد إساءة للنبي محمد، وهذا النوع من الإساءات يؤدي إلى تعميق الأحكام المسبقة ويهدد الحريات الدينية.

وجاء في قرار المحكمة أنها تناولت قرار محكمة فيينا من كافة الجوانب، ورأت أنها أصدرته “نتيجة الحفاظ على التوازن بين حرية التعبير للمدعي، وحماية الحريات الدينية بالنسبة للآخرين”.

وأضافت “وبناء عليه فإن محكمتنا توصلت لقرارها بعدما رأت أن محكمة فيينا قدمت أسبابا كافية ومقنعة بخصوص أن الإفادات المستخدمة في الجدال أثناء الواقعة لا يمكن التسامح معها، وأنها تجاوزت الحدود المشروعة، وقد تفتح الطريق أمام زيادة وتيرة الأحكام المسبقة، وقد تؤثر سلبا على السلام بين الأديان”.

ويعد بيان المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، تأكيدا على أن حرية التعبير ليست مطلقة، وأنه يجب أن يتم تناولها مع موضوع حرية الأديان بالنسبة للآخرين.

كما يعتبر من المهم هنا، تأكيد القرار على أنه لا يمكن استخدام حرية التعبير بشكل ينتهك الحريات والحقوق الدينية للآخرين، حيث يقوم الغرب خلال السنوات الأخيرة بالتركيز على الحالات التي يستهدف فيها المسلمين حريات التعبير على وجه الخصوص، في حين لا يولي اعتبارًا للحالات التي يتعرض فيها المسلمون لمعايير مزدوجة من حيث حقوقهم وحرياتهم الدينية.

ومن جانب آخر، تجدر الإشارة إلى شخصية ساباديتش وولف، كونها متطرفة معادية للإسلام، ولها إرتباطات مع الأوساط “الصهيونية”، إذ تتمتع الشخصيات والمجموعات المتطرفة المعادية للإسلام، مثل ساباديتش وولف، وويلدرز، بعلاقات قريبة مع منظمة “التضامن مع أمريكاACT/”، ذات الميول الصهيونية، والتي أسستها بريجيت غابريل.

وبالتالي، فإن واقعة إساءتها للإسلام والنبي محمد لا تعتبر الأولى لها، إذ نشرت مقالات لها أحد أبرز المواقع الإلكترونية المعادية للإسلام، وهو “أبواب فيينا”، ومؤسسه إدوارد ماي.

وأجرى هذا الموقع حملات عديدة ضد “تعريب وأسلمة أوروبا”، إذ يصنف المسلمين كتهديد ضد القيم الأوروبية.

كما يعتبرهم “ممثلين لديانة وثقافة قديمة”، فضلا عن استخدامه الكثير من الصفات المسيئة بحق الرسول (ص).

**جذور الإساءة عبر التاريخ

وتعود جذور الإساءة للنبي محمد، إلى تاريخ ظهور الدين الإسلامي، حيث بدأت مع بابوات الكنائس في الفترات الأولى، واستمرت من بعدها في العصور الوسطى، واكتسبت زخما كبيرا في العهد الإصلاحي والاستشراقي.

كما تعددت خلال السنوات الأخيرة الكثير من وقائع الإساءة للنبي محمد، مثل الرسومات الكاريكاتيرية بالدنمارك، وشارلي إيبدو، ومعرض الكاريكاتير في الولايات المتحدة.

فضلا عن “مسابقة رسوم الكاريكاتير” التي أعلنت ويلدرز عنها، وتراجعت عن تنظيمها فيما بعد إثر تعرضها لضغوط واسعة.

**معنى قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان

وقد يؤدي اتخاذ القضاة الـ 7 في المحكمة الأوروبية، للقرار بالإجماع، إلى تخفيف موجة الأقوال والأفعال المسيئة للنبي محمد.

ولدى النظر من هذه الوجهة، فإن القرار أدى إلى انزعاج أوساط الجماعات والأحزاب اليمينية المتطرفة، على وجه الخصوص.

كما يحمل القرار أهمية خاصة لكونه أبرز قرار إيجابي خلال السنوات الأخيرة، يصدر عن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، بحق الإسلام والمسلمين.

إذ كانت المحكمة الأوروبية قد أصدرت أحكامًا إيجابية في دعاوى مشابهة لصالح اليهود والمسيحيين سابقًا، إلا أنها لم تصدر أي قرارات بحق الحريات الدينية للمسلمين، باستثناء بعض القضايا الفردية.

ومن جانب آخر، يجب التركيز على أهمية توقيت صدور القرار، إذ جاء في وقت لم تعد فيه بعض الدول الأوروبية تعتبر الإساءة للرب والأديان، جريمة بموجب القانون.

كما يحمل القرار أهمية إضافية، كونه يعتبر “مثالا” يمكن اللجوء إليه، في حال رفع دعاوى قضائية مشابهة لدى وقوع حالات إساءة للمسلمين والنبي محمد (ص)، في المستقبل.

** البروفيسور أوزجان خضر، عضو الهيئة التدريسية في جامعة صباح الدين زعيم بإسطنبول.


على الرغم من أن الهند تعتبر الدولة الثانية في العالم من حيث عدد المسلمين فيها بعد أندونيسيا، حيث تضم نحو مائتي مليون مسلم بنسبة 20% من سكان الهند، إلا أن أكثر من نصفهم يعيش تحت خط الفقر.

ومع أن الإسلام يعتبر ثاني أكبر ديانة في الهند، فإن المسلمين لا يمتلكون حزبا قويا مؤثرا في الحياة السياسية الهندية، ولا جماعات ضغط قادرة على التأثير في الواقع، وإن كان المسلمون تمكنوا من التأسيس لعدد من الجامعات والمؤسسات الثقافية والتربوية المنافسة في المجال التعليمي والديني.

في هذا الحوار، مع رئيس الجامعة الإسلامية عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية في الهند الدكتور عبد السلام أحمد، تسليط للضوء على واقع المسلمين في الهند، وأهم الجماعات الناشطة فيها:

س ـ لنبدأ بواقع المسلمين في الهند، كيف هو حال المسلمين في الهند؟

ـ يُعتبر المسلمون في الهند ثاني أكبر تجمع إسلامي في العالم بعد أندونيسيا، حيث يبلغ عددهم نحو 200 مليون نسمة، ويشكلون ما يقارب 20% من نسبة السكان في الهند. الحمد لله أوضاعهم من الناحية الدينية جيدة، على خلاف ظروفهم الإقتصادية التي يواجهون فيها بعض المشاكل، في الإقتصاد والتعليم وغيرها من المجالات الحياتية.

س ـ هل لنسبة المسلمين العددية ما يوازيها على مستوى التمثيل السياسي؟

ـ المسلمون على الرغم من أنهم يمثلون الأقلية الأولى بعد الهندوس، إلا أنهم في نهاية المطاف يتم التعامل معهم كأقلية، وأصواتهم ضئيلة كما أن مشاركتهم في الأحزاب السياسية ضعيفة. وكما هو معلوم فإن الأحزاب السياسية يهتمون بالعدد. فأغلبية الأحزاب هم من غير المسلمين وهم يهتمون بقضاياهم أكثر مما يهتمون بقضايا المسلمين.

س ـ هل للمسلمين أحزاب سياسية ناطقة باسمهم؟

ـ نعم للمسلمين في الهند أحزاب سياسية، وخصوصا عندنا في كيرلا، هناك رابطة المسلمين، وكذلك في حيدر أباد في ولاية تلنغانا هناك حزب للمسلمين، وأحزاب في مناطق أخرى، ولكن هذه الأحزاب كلها ليست قوية إلا في كيرلا، فإن رابطة المسلمين حزب قوي، وهم متحالفون مع حزب المؤتمر الوطني، وهناك في بعض الأوقات مسلمون يشاركون في الائتلاف الحكومي في كيرلا، لكن ليس هناك حزب قوي، يمثل المسلمين لعموم الهند.

وقبل نحو عامين أسست الجماعة الإسلامية حزبا سياسيا تحت اسم حزب الرفاه، وهو حزب حديث يطمح لتمثيل المسلمين في الحياة السياسية.

س ـ طيب، ماذا عن الجماعة الإسلامية في الهند؟

ـ الجماعة الإسلامية تعتبر واحدة من التيارات العاملة للإسلام في الهند، أسسها أبو الأعلى المودودي في عام 1941، وهي تمثل الإسلام الشمولي، وفي وقت التأسيس كان الإمام المودودي يركز على قضية المصطلحات الأربعة، وكتابه يشرح هذه
الأصول والمبادئ الإسلامية وكان يركز على الجانب السياسي للإسلام، الذي كان مهملا يومها في أوساط المسلمين، وكان يتحدث عن الخلافة والسياسة في الإسلام كثيرا.

ولكن بعد تقسيم الهند، غادر أبو الأعلى المودوي الهند، واستقر في باكستان وأسس الجماعة الإسلامية فيها. وأُعيد تشكيل الجماعة الإسلامية في الهند بإمارة الشيخ أبوالليث الإصلاحي الندوي رحمه الله، والآن توجد الجماعة الإسلامية في جميع الولايات الهندية، ولها دار نشر وأعمال دعوية وسياسية وثقافية واجتماعية ودعوية، ولها مؤسسات تعليمية من دارس وجامعات ومدارس.

س ـ هل الجماعة الإسلامية حزب سياسي مرخص قانونيا؟

ـ الجماعة الإسلامية ليست حزبا سياسيا، وإنما هي جماعة دينية، ولا تحتاج إلى اعتراف من طرف الحكومة الهندية، لأن أي مواطن هندي له الحق أن يؤسس حزبا أو جماعة بشرط عدم مخالفة القوانين المعمول بها، والجماعة الإسلامية تعتبر جماعة دينية، ولكن حزب الرفاه يعتبر حزبا وطنيا، وليس دينيا، لأن الأحزاب السياسية عندنا تتأسس وفق أسس دستورية مثل العلمانية والديمقراطية، وحزب الرفاه تأسس على هذه الأسس.

س ـ تحدثت عن تمثل للجماعة الإسلامية في مختلف المحافظات الهندية، بينما تتحدث تقارير عن انقسام وتشتت مسلمي الهند، لماذا الانقسام أولا، وهل هناك مسعى لتوحيد الصف الإسلامي في الهند؟

ـ للأسف، الساحة الإسلامية في الهند ليست واحدة، فهناك جماعات وأحزاب مختلفة، والجماعة الكبرى في الهند، هي "جمعية علماء الهند"، التي تعتبر من أكبر الجماعات الإسلامية في الهند، وهي تشرف على دار العلوم وعدد من المؤسسات الإسلامية الكبرى التي ينتمي لها عدد كبير من مسلمي الهند، وأغلب العلماء المسلمين في الهند متخرجين من جامعة دار العلوم هذه.

وهناك أيضا الطريقة البرالوية والمتصوفة، وكذلك هنالك السلفية المعروفة في جميع أنحاء العالم، والتي تركز على العقيدة، هذا بالإضافة إلى الجماعة الإسلامية.

س ـ ما هو موقع الجماعة الإسلامية ضمن هذه الفسيفساء الإسلامية؟

ـ تعتبر الجماعة الإسلامية هي الثالثة من حيث تمثيل المسلمين بعد البرالويين وجمعية العلماء، إلا أن جماعتنا تتميز عن باقي الجماعات بأنشطتها المنظمة وبوجودها في كامل المحافظات الهندية، حيث لا تخلو ولاية هندية واحدة من عمل الجماعة الإسلامية، أما جمعية العلماء، فهي ليست ممثلة في كل الولايات على الرغم من كبرها.

س ـ ما هي المرجعية الدينية لجمعية العلماء الممثل الأكبر لمسلمي الهند؟

ـ مرجعية جمعية العلماء هي مؤسسة دار العلوم ومزيج من البرالوية والسلفية، في بعض القضايا تميل إلى السلفية وفي أخرى تميل إلى البرالوية، وهم محافظون ولا يقبلون بأي تغير، ولا تهتم كثيرا بواقع المسلمين، وهي تميل سياسيا إلى حزب المؤتمر الوطني.

س ـ هل يعني غياب الرؤية السياسية لدى هذه الجماعات أنه يمكن توظيفهم سياسيا سواء من قبل أحزاب هندوسية أو حزب المؤتمر الوطني؟

ـ الحكومة الحالية يديرها الحزب الهندوسي المتطرف، هؤلاء لا علاقة لهم بالجماعات المسلمة، لكن الحزب الهندوسي المتطرف يحاول أن يتعامل مع البرالويين والصوفيين، حتى أن رئيس الوزراء الهندي شارك في مؤتمرهم، وقال بأنهم يريدون أن يؤيدوا الصوفية في الهند، لذلك كما لو أن هناك تحالفا بين الهندوسية المتطرفة والتصوف، وهم يشجعونه (التصوف).

أما حزب المؤتمر الوطني، منذ الاستعمار البريطاني، جمعية العلماء تتعامل معه، وعلماء جمعية العلماء كانوا يتعاملون مع حزب المؤتمر الوطني.

أما الجماعة الإسلامية فهي شيء آخر، فكل الأحزاب تعرف أن للجماعة سياستها، وأعضاء الجماعة لا يعملون ضمن الأحزاب الهندية، وكانوا يتحدثون في أربعينات القرن الماضي عن عن الخلافة، لكن أفكارهم تطورت وأصبحت ناضجة، وأسست الجماعة حزبها تحت اسم "حزب الرفاه".

س ـ ماذا عن مرجعية الجماعة الإسلامية الفكرية والدينية؟

ـ الجماعة الإسلامية تنتمي إلى فكر جماعة الإخوان المسلمين، لأنها نشأت في ذات الظروف والملابسات. فقد بدأ مؤسس الجماعة الإسلامية أبو الأعلى المودودي العمل في شبه القارة الهندية في العشرينيات لما بدأ الإمام الحسن البنا نشاطه في مصر، وطرحوا ذات الأفكار عن الوحدة الإسلامية والخلافة والإسلام الشمولي على ذات المرتكزات والمبادئ بدون تنسيق مسبق بينهما.

س ـ تعيش جماعة الإخوان المسلمين في العالم العربي ظروفا صعبة للغاية، هل أثر ذلك عليكم في الهند؟

ـ الجماعة الإسلامية منذ بدايتها، ليست لها علاقات رسمية بحركات إسلامية خارج الهند وتتعامل مع الحركات الإسلامية بحذر، لأن ذلك يؤثر على أنشطتها بالنظر إلى بعض الحساسيات المتصلة بباكستان وبنغلاديش، لهذا السبب تؤكد الجماعة الإسلامية على استقلاليتها وعدم تبعيتها لأي جهة خارجية، لهذا السبب لا تتأثر الجماعة الإسلامية بما تواجهه الحركات الإسلامية في العالم العربي.

لكن بالتأكيد فإن أي تأخر أو تقدم للحركات الإسلامية في العالم العربي يؤثر على باقي مكونات الصف الإسلامي في الهند وغيرها، لأن كل الناس يعرفون أن الجماعة الإسلامية هي في نهاية المطاف امتداد للإخوان المسلمين.

س ـ ما هي نسبة المسلمين الشيعة في الهند؟

ـ ليست هناك جماعات شيعية في الهند، لأن نسبة الشيعة قياسا إلى عدد مسلمي الهند قليلة جدا، ولا يزيد عددهم عن نسبة 2% من عدد مسلمي الهند، وليس لهم تكتل أو حزب مستقل. ووجودهم لا يؤثر على حياة المسلمين، على الرغم من ممارستهم لبعض الأنشطة والفعاليات.

س ـ هل يوجد أي تنسيق بينكم وبين الجماعة الإسلامية في باكستان؟

ـ للأسف ليس بيننا وبينهم أي تواصل رسمي على الرغم من أن خلفيتنا الإسلامية واحدة. فنحن جماعة إسلامية هندية خالصة. ومعروف أن الحكومة الهندية تعتبر الجماعة الإسلامية في باكستان جماعة معادية للهند في بعض القضايا، لذلك نفضل تجنب المشاكل بمثل هذه العلاقات الرسمية. وبالمناسبة هذا هو موقف أبو الأعلى المودودي، الذي ترك الخيار للجماعة الهندية في تقرير مواقفها.

س ـ المسلمون يمثلون وفق تقديراتك نحو 20% من سكان الهند، ومع ذلك ظروفهم الاقتصادية صعبة، لماذ؟

ـ من الناحية الإقتصادية يعيش 55% من مسلمي الهند تحت خط الفقر، وأوضاعهم متخلفة جدا لأنهم مهمشون، فأكثرهم من العمال في المجالات اليدوية البسيطة، ومن تمكن منهم من الارتقاء إلى مصاف الأغنياء فسيواجه بمشاكل من طرف الحزب الهندوسي المتطرف.
المصدر: عربي 21

الجمعة, 02 تشرين2/نوفمبر 2018 19:59

الشيخ أحمد جسار (أبو الشهيد) في ذمة الله

إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها الخلوق الوقور الشيخ أحمد جسار (أبو الشهيد) في ذمة الله توفي اليوم الجمعة وتمت الصلاة عليه بعد صلاة العصر ثم الدفنة بقرية النزلة مركز ابشواي الفيوم 
اللهم تغمده بواسع رحمتك وأسكنه فسيح جناتك واجعل الفردوس الاعلى مثواه واجعل الجنة داره والنعيم قراره واجعل درجته فى المهديين واكتب كتابه في عليين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وصب علي قلوبنا وقلوب أهله وذويه الصبر صبا صبا واجعل ماعاناه في محنته في ميزان حسناته وارفع درجاته

تمكن حزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية" الإسلامي، من تحقيق فوز ساحق في الشوط الثالث من الانتخابات البلدية التي جرت أمس على مستوى دائرة "عرفات" بالعاصمة نواكشوط.

وتمكن الحزب من الفوز بأكثر من 600 صوت بعد أن حصد 11855 من الأصوات المعبر عنها مقابل 11180 لحزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" الحاكم، وفق الأرقام الرسمية الصادرة عن اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات صباح اليوم الأحد.

وكانت المحكمة العليا بموريتانيا أصدر في الـ15 من الشهر الجاري قرارا، بإعادة الانتخابات في بلدية "عرفات" بنواكشوط للمرة الثالثة، بعد أن فاز حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (إسلامي معارض) بهذه الدائرة في جولة الإعادة الثانية التي جرت يوم 15 أيلول/سبتمبر الماضي، غير أن التجمع الوطني للإصلاح والتنمية استطاع أيضا تحقيق فوز كبيرة في هذه الدائرة الانتخابية يوم أمس.

وتعتبر بلدية "عرفات" أقدم معقل انتخابي لحزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية" الإسلامي، فقد فاز الحزب بهذه الدائرة الانتخابية في الانتخابات المحلية التي جرت عام 2001 ثم فاز أيضا بها في انتخابات 2006 وفاز بها بشكل كبير في الانتخابات التي جرت عام 2013.

وسبق جولة الإعادة في بلدية "عرفات" بنواكشوط سجال سياسي قوي بين قادة الحزب الحاكم، وقادة حزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية، الذي اتهم الحكومة باستخدام الأموال العمومية من أجل حشد الدعم للحزب الحاكم للفوز بهذه الدائرة الانتخابية.

واعتبرت المواجهة الانتخابية التي جرت أمس في بلدية "عرفات" معركة لي ذراع بين الحزب الحاكم الطامح للفوز وحزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية" الهادف للمحافظة على أقدم معاقله الانتخابية وأكثرها شعبية.

البدايةالسابق12345678910التاليالنهاية
الصفحة 1 من 103

الجمعة 5 ربيع الثاني 1440

الجمعة 14 كانون1/ديسمبر 2018

منبر الرأي

الجماعة الإسلامية وقوائم الإرهاب

بقلم: التاريخ: 14-11-2018
إدراج الجماعة الإسلامية تحت مظلة كيانات الإرهابية جاء مفاجئا لمن يتابع المشهد السياسي المصري. حيث إنه من المستقر في أبسط مفاهيم السياسة وما يقضي به العقل والمنطق في ممارسة السلطة ألا نتوسع في الأعداء بل ومن المفروض على السلطة أن تضيق دائرة العداوات وتحصرها فيما ينطبق عليه وصف العداوة. وحتى لا نذهب بعيدا فإني في هذه الكلمات أحيل وصم الجماعة الإسلامية بالإرهاب إلى معنى الإرهاب نفسه كما صوره القانون ولننظر بعد ذلك هل إدراج الجماعة الإسلامية في الكيانات الإرهابية جاء موافقا لمعنى الإرهاب كما أثبته القانون. وساعتها نقرر هل من المصلحة السياسية والأمنية للوطن تصنيف الجماعة الإسلامية من ضمن الكيانات…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg

  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة