البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

تحذير
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 166
الإثنين, 10 آب/أغسطس 2015 19:18

بيان حزب الوطن بمناسبة وفاة الدكتور عصام دربالة رحمه الله تعالى

المحرر :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

بيان حزب الوطن بمناسبة وفاة الدكتور عصام دربالة رحمه الله تعالى

 

بيان حزب الوطن بمناسبة وفاة الدكتور عصام دربالة رحمه الله تعالى

ببالغ الحزن والأسى ينعى حزب الوطن السيد الدكتور عصام دربالة رحمه الله تعالى رئيس مجلس الشورى للجماعة الإسلامية والذي لقي ربه صابراً محتسباً في سجون الظلم والاستبداد بعد عقود من النضال لرفع راية الحق والعدل والدفاع عن قيم الإسلام وشريعته.

إننا نتقدم بخالص العزاء لأسرة الفقيد وللإخوة بالجماعة الإسلامية ونسأل الله له الرحمة والمغفرة.

إننا بهذه المناسبة ندين الاعتقال الظالم والحبس الجائر خاصة لقادة الفكر والدعاة والمدافعين عن القيم والمبادئ.

إننا بكل قوة نقول للظالمين المستبدين: لا تحسبن أنكم تقتلون الحق بقتل دعاته وقادته، بل يظهر الحق ويعلو وينتصر بقتل القادة : { وَقُلْ جَاءَ الْحَقّ وَزَهَقَ الْبَاطِل إِنَّ الْبَاطِل كَانَ زَهُوقًا }

نقول للظالمين المستبدين: لا تحسبن أنكم بقتل الدعاة والقادة يخاف الناس ويتركون الحق بل كلما قتل قائد قام مكانه العشرات والمئات.

نقول للظالمين المستبدين: لا تحسبن أنكم بقتل الدعاة والقادة تفسدون عليهم حياتهم، إنما تفسدون على أنفسكم حياتكم وآخرتكم.

نقول للظالمين المستبدين: ﴿وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ ﴾

حفظ الله مصر وأهلها وهو خير الحافظين

حزب الوطن

قراءة 20746 مرات

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الأربعاء 24 ربيع الأوّل 1439

الأربعاء 13 كانون1/ديسمبر 2017

منبر الرأي

مسؤلية التصدي للإجرام

بقلم: التاريخ: 12-12-2017
"الحربُ على الارهاب " شعارٌ يتاجر به البعض لتحقيق مطامع سياسية أو اعلامية، وربما مكاسب مالية  ويتخذه البعض سلما لعرض خدماته لنيل الرضا من بعض الجهات المشغولة بالحرب على الارهاب. لكن قليلون هم الذين تحركُهم مسؤلية حقيقية دينية وأخلاقية أو وطنية وتنهضهم عقيدة في أعماقهم للقيام بدورهم الواجب عليهم في التصدي للأعمال المُحرَّمة والمُجرَّمة                     عندما ظهر تنظيم الدولة المعروف بـ "داعش" جرى حوار داخل الجماعة الاسلامية حول "دور الجماعة تجاه هذه الظاهرة" كانت هناك آراء من داخل الجماعة الاسلامية ومن خارجها ترى ترك تنظيم داعش دون أي تعرض لفكره وكان هذا الرأي مُدعَّما بعدة مبررات: ـ فهذا التنظيم قائم…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg

  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة