البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

تحذير
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 166
الخميس, 14 أيار 2015 15:28

"عصام دربالة" .. هل يستويان مثلا؟؟

المحرر :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

هل يستوي من يعلي المصالح العليا للبلاد مع من يهدمها؟

فالدكتور "عصام دربالة" وجماعته وحزبه يضعون نصب أعينهم المصالح العليا للوطن ووحدة شعبه واحترام إرادته وكرامته، فهل يقبض عليهم ويتهمون بالتحريض على العنف في ذات الوقت الذي أصدر فيه الكتور "عصام دربالة" مؤلفات تؤكد حرمة دماء المصريين سواء كانوا من المؤيدين أو المعارضين، ومنها رسالة: "لا لقتل المتظاهرين" ورسالة: "لا للتفجير"؟

أيتهمون بالتحريض على العنف في ذات الوقت الذي يحرصون فيه على مصالح البلاد ويحذرون من العبث بها وتحريم استهداف البنية التحتية والمنشآت العامة عبر رسالة: " تدمير البنية التحتية.. جهاد مشروع أم فساد ممنوع"؟

أيعتقل الدكتور "عصام دربالة" وهو الذي يحذر مرارا من الغلو وتكفير المسلمين، عبر مؤلفه: "لا للتكفير" ورسالته: "العذر بالجهل"؟

بل إن الدكتور "عصام دربالة" من أكبر مؤيدي السلمية ويتضح ذلك من خلال رؤيته وبياناته، وهو من أكبر العاملين في الساحة تحذيرا ونهيا عن العنف، بل هو الوحيد الذي لم يسبقه أحد من الحريصين على مصلحة البلاد الذي قام بتحذير الشباب من الانجرار وراء أفكار العنف المتثلة في "داعش".

فهل من أجل ذلك كله يعتقل الرجل؟؟

هذا ويوجه حزب "البناء والتنمية" نداءه إلى كل عقلاء ومحبي مصر وكل حريص على مصلحة الوطن وكرامة شعبه أن يعيد النظر في مثل هذه الإجراءات ويأخذ بيد الشرفاء لحل الأزمة المصرية حلا سياسيا عادلا يحفظ الحقوق ويلبي مطالب المؤيدين والمعارضين ويحترم الإرادة الشعبية بما يضمن مشاركة جميع المصريين في صياغة مستقبل الوطن دون إقصاء أو تهميش، فإن ثبات الأمر على ما هو عليه الآن لا يصب في مصلحة مصر.

قراءة 75025 مرات

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الأحد 30 ربيع الأوّل 1440

الإثنين 10 كانون1/ديسمبر 2018

منبر الرأي

الجماعة الإسلامية وقوائم الإرهاب

بقلم: التاريخ: 14-11-2018
إدراج الجماعة الإسلامية تحت مظلة كيانات الإرهابية جاء مفاجئا لمن يتابع المشهد السياسي المصري. حيث إنه من المستقر في أبسط مفاهيم السياسة وما يقضي به العقل والمنطق في ممارسة السلطة ألا نتوسع في الأعداء بل ومن المفروض على السلطة أن تضيق دائرة العداوات وتحصرها فيما ينطبق عليه وصف العداوة. وحتى لا نذهب بعيدا فإني في هذه الكلمات أحيل وصم الجماعة الإسلامية بالإرهاب إلى معنى الإرهاب نفسه كما صوره القانون ولننظر بعد ذلك هل إدراج الجماعة الإسلامية في الكيانات الإرهابية جاء موافقا لمعنى الإرهاب كما أثبته القانون. وساعتها نقرر هل من المصلحة السياسية والأمنية للوطن تصنيف الجماعة الإسلامية من ضمن الكيانات…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg

  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة