الجماعة الإسلامية تثمن بيان هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف

الجماعة الإسلامية تثمن بيان هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف مميز

تثمن الجماعة الإسلامية البيان المشرف الذي أصدرته هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف بشأن وقوع الطلاق الشفهي مادام مستوفياً لأركانه وشروطه.

والجماعة إذ تعرب عن تقديرها لهذا الموقف فإنها تؤكد على الحقائق التالية:

أولأً: أن مكانة الأزهر في قلوب المسلمين في شتى بقاع الأرض تلقي على عاتق هذه المؤسسة العريقة عبء القيام بواجبها وأداء الأمانة ببيان الحق وكشف الالتباس والدفاع عن الإسلام وشريعته.

ثانياً: ضرورة الحفاظ على الثوابت الدينية المستندة إلى الأصول المتفق عليها من الكتاب والسنة والإجماع وصيانتها من عبث الفتاوى الشاذة والتشويه الذي تمارسه الحملات الإعلامية المشبوهة.

ثالثاً: رفض الجماعة للهجوم غير المبرر على المؤسسة الدينية من قبل بعض الجهات الإعلامية والاتجاهات الأيديولوجية المعروفة بمخاصمتها للشريعة، بغية الضغط عليها لتبني مواقف تتنكر للثوابت الشريعة.

رابعاً: ضرورة قيام الدولة بتحمل مسؤليتها إزاء المشكلات التي عصفت بأركان الحياة المصرية والتي أسفرت عن تدهور حاد لأحوال المجتمع المصري في كافة المجالات.. وخاصة المجال الاقتصادي والذي يعد بحسب مراكز الدراسات الاجتماعية سببا رئيسًا في استشراء ظاهرة الطلاق.

إن هذه الظاهرة وغيرها من الظواهر السلبية التي تفشت في المجتمع المصري خلال السنوات الأخيرة إنما يقع وزرها على جهات عديدة خصوصاً الجهات القائمة على الإعلام والفن والثقافة والتعليم والتي أسهمت بشكل لا تخطؤه عين في الانهيار الثقافي والأخلاقي الذي يمثل عاملاً أساسياً في شيوع تلك المظاهر السلبية.

إن الجماعة الإسلامية إذ تحيي هيئة كبار العلماء ومؤسسة الأزهر الشريف على هذا الموقف في هذه القضية... فإنها تطالب المؤسسة بمزيد من الجهود في مواجهة الدعوات الخبيثة التي ترمي إلى النيل من الشريعة وتوهين مكانة الدين في نفوس المصريين.

والله من وراء القصد..

5-2-2017

قراءة 20315 مرات آخر تعديل على الأحد, 05 شباط/فبراير 2017 19:55
إدارة الموقع

TAG_NAME_AUTHOR_POST

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Top