البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

إدارة الموقع

إدارة الموقع

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
الأحد, 12 آب/أغسطس 2018 21:04

عشر عظام


شعر / سلطان إبراهيم 
فى فضل العشر الاوائل من ذى الحجة
أيها العبـــــاد بشـــــري جاءت العشر العظـــــام
منحة الرحمــــــــن ربي قد حباها للكــــــــــــرام
نفحـــــــة من بعد أخري فيض بر و ســــــــــــلام
روضة ضــــــــاعت بعطر طيب طـــــــــول الدوام
قبسات قد أضـــــــــاءت فأنجلي موج الظــــــلام
وحــــــــــــــــداء عبقري من صدي لحن الوئــــام
يوقظ الوسنـــــــــان هيا قد مضي عهد النيــــــام
يا بغــــــــــاة الحق هذي خير أسواق الأنــــــــــام
موسم الطــــــاعات حقا فرصة في كل عـــــــــام
ما أحب الله خيـــــــــــرا قدر هــــــــــــــذا الاغتنام
ليس يعد له عطــــــــــاء أو جهاد بالحســــــــــــام
غير من يخرج طــــــــوعاً راكضـــــــــــــاً نحو الأمام
باذلاً روحا و مـــــــــــــالا في ميادين الحـــــــــمام
فإلى الخيرات هيَّا شمروا ساق اعتــــــزام
واسلكوا الحق سبيـــــلا واعتلوا فوق الركــــــــام
وانبذوا الشحناء جنبــــــا واغرسوا غرس اعتصــــام
جردوا الإيمان عيشـــــوا بين صوم و قيــــــــــــــام
واغسلوا بالدمع إثمـــــــا شد قلباً للرغـــــــــــــــام
شاركوا الحجاج وانــــــووا حجة البيت الحـــــــــــرام
صالح الأعمال يشــــــفي من شكي طول السقام

الأحد, 12 آب/أغسطس 2018 17:54

يَسعُ كل انسانٍ مالايسعُ غيرَه

 

بقلم / الشيخ علي الديناري 

تعلمنا في السيرة النبوية الاجابة على سؤال: هل كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه إذ هاجر جهارًا نهاراً متحديا قريش أشجع من النبي صلى الله عليه وسلم الذي هاجر سراً مستخفياً؟

الإجابة بالطبع لا.

فرسول الله صلى الله عليه وسلم أشجع الناس بشهادة الذين حاربوا معه .

لكن لماذا إذاً هاجر سراً بينما هاجر عمر جهراً ؟

ولماذا لم يهاجرا بنفس الطريقة ؟

قال العلماء لقد وسع عمر أي أمكنه أو صح منه مالايسع النبي صلى الله عليه وسلم. لماذا وماالفرق؟

الفرق أن عمر كان فردا بينما النبي صلى الله عليه وسلم يُمَثِّل الدعوة والأمة لو أضير فقد أضيرت الدعوة ضررا بالغاً

والنبي صلى الله عليه وسلم كان مطلوباً بدرجة أشد بكثير ولو أنه جاهر كما جاهر عمر ماكانت قريش لتتركه كما تركت عمر

بل إنهم حين فكروا في دار النوة حذروا من إخراجه لئلا يجتمع عليه غيرهم ثم يعود اليهم فاتحاً .

والنبي صلى الله عليه وسلم يُشرِّع لأمته

وفروق أخرى بين هجرة النبي صلى الله عليه وسلم وهجرة عمر تجعل كل موقف صحيحاً لصاحبه مناسباً له لكنه لايصلح للآخر ولايناسبه وليس بالضرورة أن يكون أحد الموقفين هو الصواب والآخر خطأ.

هذا فهم بديهي جدا تأكد في أكثر من موقف في السيرة النبوية كموقف أبي بصير مثلا ليؤكد على أنه يسع الفرد مالايسع الجماعة، وتَقِدر الجماعة على مالايقدر عليه الفرد، ويسع القائد مالايسع الجندي، ويسع الجندي أن يفعل مالايصح من القائد، ويُقبل من الجاهل ويعذرفيمالايُقبل من العالم ولو فعل العالم مافعله الجاهل لاستحق اللوم ولم يعذره أحد.

كما تعلمنا أن أبا بكر رضي الله عنه لم يأخذ برأي عمر في عزل خالد وكان ذلك صوابا منه لأنه اعتمد على تولية الرسول صلى الله عليه وسلم ولم تثبت لديه رؤية عمر أن خالد في سيفه رهق للمسلمين بينما عندما تولى عمر عزله لأنه مسؤل عن اجتهاده الذي ثبت عنده

وتعلمنا في الفقه قاعدة يسع المرء مالا يسع غيره . ويلزم المرء ماقد لايلزم غيره وأن كل أنسان سيحاسب على اجتهاده هو وأن العبرة بمخالفة الحق اذا ظهر للانسان فيلزمه عند ئذ الالتزام بما وصل اليه اجتهاده. فالشيء قد يكون شبهة أي مشُتبها على انسان لايدري أحلال أم حرام لجهله ؛ لكنه ليس شُبهة عند العالِم وبالتالي يلزم المشتبه عليه مالايلزم العالم الذي أيقن من الحِل أو الحرمة دون اشتباه

كما تعلمنا في فقه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أن المنكر قد يشهده جماعة من الناس ورغم أنهم جميعا اشتركوا في رؤيته إلا أن حكمهم يختلف من واحدٍ لآخر بحسب كل منهم؛ فالقادر على التغيير يختلف عن غير القادر، والذي يصيبه ضرر جسيم لايتحمله يختلف عن الذي لايصيبه ضرر، ومَن يترتب على تغييره منكر أكبر يختلف عن الذي لايترتب على تغييره منكر وهكذا.

فتعلم اللغة العربية بالتفصيل لايلزم كل مسلم بينما لايجوز لمفسر القرآن أن يقصر في طلب علم اللغة لأن عدم إلمامه باللغة يضرتفسيره وكذلك المفتي الذي يفتي للناس هناك علوم لايجوز له تركها وكذلك كل صاحب مهنة أو كل من يتأهل لها فطالب الطب مطالب بتعلم كل مايؤهله لممارسة الطب ويحرم عليه الاهمال والتقصير و‘لا فلا يمارس الطب بينما لايلزم غير الطبيب أن يتعلم الطب

بهذه البساطة يمكن التوافق بين المختلفين في مواقفهم إذا اتفقت الغايات واذا التزم الجميع الضوابط الشرعية لموقفه

ورغم ذلك يصر بعضنا على الزام الآخرين جميعا بموقفه وطريقته رغم أن من البديهي أن الداعية والاعلامي مثلا كل منهما يسعه مالايسع الآخر وكل منهما محكوم بضوابط وآليات وخطاب تفرضه عليه طبيعة عمله وكذلك الحزب السياسي له خطابه الذي يختلف ولابد مع خطاب العمل الخيري والدَّعوي

حضرت مرة حوارا بين اثنين من الدعاة وقد غضب أحدهما وحمل على أخيه ـ لأنه ساكت عن الحق في نظره ـ وكان ذا منصب ـ فرد عليه قال: أنا أقول الحق ولكن بطريقتي ولو التزمت طريقتك فسوف تخسر الدعوة كثيراً وأنا في مكان لايسعني مايسعك فلا داعي أن تُلزمني طريقتك أنت بالتحديد. وكان مُحقاً فقد كان ينجز في مكانه مالايستطيع الأول أن ينجزه بل مالاينجزه غيره ولو ترك هذا المكان فربما جاء من يفسد فساداً كبيراً.

يسع الانسان مالايسع غيره وكلٌ ميسر لما خُلق له أمر تدركه الفطرة ونحن نستعمله كثيراً في حياتنا ولكن رغم ذلك يصر كثيرٌ منا على جذب صاحبه الى طريقته هو والى خندقه وإلا فمن لم يوافقه فهو مخطيء إذ لا يوجد هناك في تفكيره إلا الخطأ أو الصواب

وفقنا الله جميعا الى الخير وتقبل منا

السبت, 11 آب/أغسطس 2018 20:34

وقفات سريعة مع : حديث عشر ذي الحجة


بقلم : الشيخ الدكتور/عبد الآخر حماد
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد : 
فعن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام -يعني أيام العشر - قالوا : يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال : ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء ) . [ أخرجه أبو داود (2438) ،و والترمذي (757) وابن ماجه (1727) ، وهو في صحيح البخاري ( 969) ولكن باختلاف في بعض ألفاظه ].
وهذا الحديث كما هو معلوم نص في أفضلية الأيام العشر الأول من شهر ذي الحجة ، وأنه يستحب الإكثار فيها من الأعمال الصالحة ، ولكني أريد أن أشير إشارات سريعة إلى بعض المعاني التي يمكن أن تستنبط من الحديث ،والتي ربما لم يُسق الكلام لأجلها ، فأقول وبالله التوفيق : 
1- من تلك الإشارات أن الله تعالى كما أنه يفضل بعض خلقه على بعض فإنه يفضل كذلك بعض الأزمنة وبعض الأمكنة على غيرها ، لذا فضل هذه الأيام العشر على غيرها ، وقد قال تعالى : ( وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة ). ] القصص: 68]. 
2- ومنها ما ذكره الحافظ ابن حجر في فتح الباري ( 2/460 ) من أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة اجتماع أمهات العبادة فيها، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتى ذلك في غيرها .
3- أهمية الجهاد في سبيل الله ؛إذ لولا أهميته لما أشكل على الصحابة أن يكون الجهاد في غير الأيام العشر أقل درجة من العمل الصالح في الأيام العشر ، فكأنه كان مستقراً عندهم أن الجهاد أفضل التطوعات أو من أفضلها .
4- تفاوت درجات الجهاد وأن أعلاها الشهادة وإتلاف المال في سبيل الله ،لكونه صلى الله عليه وسلم قد استثنى جهاد رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء ، فهذا الجهاد أفضل وأحب إلى الله تعالى من الأعمال في هذه الأيام ؛ لأن الثواب بقدر المشقة كما نقله ملا علي القاري في شرح المشكاة .
5- إثبات صفة الحب لله تعالى ، على الوجه الذي يليق به سبحانه ، وأن بعض الصالحات أحب إليه من بعض ،وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم : ( أحب إلى الله ). 
6- وجه رفع ( رجل ) في قوله : ( إلا رجلٌ ) أنه بدل من ( الجهاد ) في قوله : ( ولا الجهاد) والجهاد مرفوع لأنه مبتدأ ، والمعنى : ( إلا جهاد رجل ) ، ولكن حذف المضاف واقيم المضاف إليه مقامه ، ويجوز فيه النصب أيضاً ، فنقول : ( إلا رجلاً ) ؛ لأن الكلام هنا تام منفي ، فهو تام أي ذكر المستثنى منه وهو الجهاد ، وهو منفي لوجود أداة النفي : لا ، في قوله : ( ولا الجهاد ) ، فجاز فيه الوجهان : النصب على أنه مسثتنى بإلا ، والرفع على أنه بدل من ( الجهاد) كما مر .
7- سئل شيخ الإسلام ابن تيمية ( كما في مجموع فتاواه : 25/287 ) عن العشر الأوائل من ذي الحجة والعشر الأواخر من رمضان، أيهما أفضل؟ فأجاب بأن أيام عشر ذي الحجة أفضل من أيام العشر من رمضان، وليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة. وقد نقل جامع فتاوى ابن تيمية عقب هذه الفتوى بيان ابن القيم لوجه هذا الجواب ،وحاصله أن المقصود من تعظيم عشر ذي الحجة إنما هو تعظيم أيامها ففيها يوم عرفة ويوم النحر وهما أفضل أيام العام ،وأما عشر رمضان فالمقصود تعظيم لياليها وإحياؤها كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحييها ،وفيها ليلة القدر وهي خير من ألف شهر ، لذا كانت أفضلية عشر رمضان بلياليها ، وأفضلية عشر ذي الحجة بأيامها ، قال ابن القيم : ( فمن أجاب بغير هذا التفصيل، لم يمكنه أن يدلي بحجة صحيحة) .
هذا والله تعالى أعلى وأعلم.

السبت, 11 آب/أغسطس 2018 20:23

نصيحة على أبواب العشر

بقلم الشيخ محمود حب الله 

علي كل واحد منكم ان يقف علي باب قلبه يدفع عنه الشوارد والخطرات وان يحافظ علي نفسه من ان يسرقها علي حين غفلة منه شيطان مترصد. ...واعلموا انها ايام.... في حساب الزمن هينة... قصيرة..... وفي حساب القدر اثرها عظيم... وحالها ليس بالهين..... فلا ينفلت منكم الزمن..... ولا تضيع منكم الاوقات...... اطلب من اخواني ان يرفعوا رصيد الطاعات.... وان يكفوا عن الجدليات.... والتنظيرات.... والمناقشات.... وان يخلو كل انسان بنفسه... يعاتبها... ويلومها.... ويحثها علي جدية السير...... وشدة الانضباط...... وكونوا تجارا مهرة تقتنصون الفرصة السانحة فلعلها لاتعود...... ابتعدوا عن اللهو حتي ولو كان مباحا

شعر / سلطان إبراهيم 
***
لا زال ذكرك عاطرا ـ شيخي عصام ْـ**فإليك تهدي مهجتي أزكى السلام ْ
والشوق حلق بي بأجنحة الوفا ** فمشاعري تسمو على دنيا الكلامْ
وأنا هناك على الربا أرنو الى** شمس الفـــداء تشق أسجاف الظلامْ
وتمور في وجداننا ذكرى لكم ** بل ألف ذكرى بعد ذكرى يا إمامْ
وأصيخ سمعي بعد قلبي للهدي ** يسرى على فمك الطهور على الدوامْ
والصدق فاض على المُحيَّا مشرقا** والصدق غيث يطفأ النار الضرامْ
يا من سُقِيتَ الطهر من نبع الصفا **فسقيتنا وروريتا بعد الأوامْ(1)
كم شدة فرَّجْتَها بنصيحة ** وجعلت فيها المرَّ شهدا بالوئامْ
ولكم أتاك الكَلُّ مثقلُ كاهلٍ ** فحملت عنه العبء يا شيخ الكرامْ
أيقظت فينا همة وشددتنا **بحــــــــبال همتك النبيلة للأمامْ
يا صاحب القلب المليء ترفقا ** يا صاحب العزم الذي فاق الحسام
يا ناسكا أخفى التنسك حسبة ** فغدا ضياء الوجه بدرا في التمامْ
كنا نراك تسير تسرع راجيا ** عيش الخلود هناك في دار السلامْ
وتعيش في الدنيا معيشة زاهد ** سلك الطريق وليس يشغله الحطام
الله غايتكم ونحسب صدقكم ** قاد المسير من البداية للختام
فصبرت في ساح البلاءعلى الأذى **ورفعت رأسك عاليا فوق الطغامْ
كم ساوموك لكي تحيد فلم تزل ** جبل الصمود ومرغم أنف اللئامْ
بالله قل لي شيخنا هل كنت من **أجيالنا أم كنت من سلف عظامْ؟!
يا من رحلت ولم تزل في قلبنا ** تحيا به ولقومنا أنت الزمامْ
يا ملحمي العزم ذكرك خالد ** مهما أتى من بعد هذا العام عام ْ
سيظل عطرك عابقا في روضنا ** بشذاه ينعش أنفسا بعد السقامْ
وعلى خطاك يسير اشبال الفدا** مستلهمين العزم من شيخي عصام
ــــــــــــــ
1ـالأُوامُ : حرارة العطش ، في جوفه أُوامٌ وأَوار


شعر/ سلطان إبراهيم 
********
وتمرُّ ذكراك النبيلة يا بطلْ** فَـــتُهَيِّجُ الأرواح فينا والمُقلْ 
ونشم عطرك يا عصام فننتشي ** ونرى ابتسامتك التي تحيي الأملْ
قد عشت مرفوع الجبين ولم تهن ** ريح الشدائد لم تهزك يا جبلْ 
لا زلت أذكر حين كنت تحثنا ** وتشد عزمتنا على درب العملْ
ونراك شمسا قد أضاءت دربنا ** قد بددت بشعاعها ليل الوَجَلْ
حلقت للآفاق في قمم الهدى ** حين استقر سواك في سفح الدَجَلْ
وأبيت عيش الذل في دنيا الورى ** ولبست ثوب العز تبدر الأجلْ
هذا طريق الحق حين عشقته ** أسرجت خيلك وارتحلت على عجلْ
هذي طيوفك لم تزل زَوَّارة ** ستبث فينا العزم في وقت الكللْ
نشتاق للقيا فيسرع خطونا ** ونسير خلفك لا خنوع ولا مللْ

 
شعر / سلطان إبراهيم
**
الخطب فوق الوصف والأشعار ** ولظى فؤادي فوق لفح أواري
فالخطب قد عقد اللسان بهوله **قد دك قلبي حين هد جداري
سفن البيان على مرافئ خطبنا **وقفت فلم تقوى على الإبحار
فوق الخيال وفوق تصويري وفــوق الحرف فوق مدارج الأفكار
كل المعاجم قد غدت كلماتها ** بجوار حزني غاية الإحصار
أنا عاجز مهما أقول فلن أفي **ولذا سأرسل في المدى أعذاري
من لي بقافية تفرد لحنها ** من لي بأخيلة من الأنوار
من لي بقلب للمعاني نابض ** يخفق يحكي لوعة الأوتار
ثارت براكين الأسى في مهجتي ** وتفجرت تذكي لهيب النار
ماذا أقول وكيف أنعي شيخنا ** ماذا أقول لفارس الثوار
ماذا أقول لشمس أمتنا التي ** شعت بضوء الحق في الأمصار
ماذا أقول لقائد الركب الذي ** يهدي الجموع على طريق الباري
أعصامُ يا نور القلوب ونبضها ** يا معلما للخير والأخيار
أعصامُ طاب مسيركم نحو الفدا ** متحديا للهول والأخطار
أعصام ُكنت أمامنا في دربنا ** من خلف خطوك كل ليث ضاري
أعصام يا رمز الثبات بأمتي **في وجه أهل البغي كالإعصار
ضاق الطغاة بصوتك الحر الذي ** بالصدق يزكي عزمة الأحرار
قالوا اسجنوه وعذبوه فربما **يوما يلين لقسوة الأسوار
ولتمنعوا عنه الدواء فعله ** يوما يطأطأ هامه بصغار
ولتمنعوا عنه اللقاء بأهله ** فعساه أن يركن إلى الأعذار
لم يعلموا أن الأبي يزيده ** البغي إصرارا على الإصرار
لم يعلمو أن الكمي بعزمه ** يعلو برغم مكائد الأشرار
ما زال في درب الصمود كعهده ** حتى أتاه الموت في استبشار
يا أيها التاريخ سجل للدنا **صفحات أمجاد وآي فخار
إن يرحل الحر الكريم فخلفه ** يمضي التقاة على خطى الأطهار
فعصام حي في ضمير من اغتدى **بالحق يكمل أشرف المشوار
أعصام دم علم الهداية بيننا ** وليبق ذكرك طيب الأعطار
والله أسأل أن يثيبك سيدي ** بالخلد تسكنها مع المختار

 

 


أصيب 13 مواطنا؛ إثر انفجار سيارة ملاكي واحتراق أخرى «ميكروباص» قبل مطلع كوبري أكتوبر في الاتجاه القادم من شارع البطل أحمد عبد العزيز، كما تسبب الانفجار في تهشم عدد من السيارات تصادف مرورها وقت الحادث، مما تسب في حالة من الهلع والذعر بين المارة والسائقين.

تلقى اللواء مصطفى شحاتة مدير أمن الجيزة، إخطارًا بقوع انفجار بشارع البطل أحمد عبدالعزيز، وانتقلت قوات الحماية المدنية، وسيارات الإسعاف لموقع الحادث المصابين، وتم نقلهم لأقرب مستشفى، كما انتقل رجال المرور إلى المكان لرفع آثار الحادث وتسيير حركة الطريق.

وانتقل اللواء رضا العمدة مدير مباحث الجيزة، ورجال مباحث قسم شرطة الدقي، وعددًا من القيادات الأمنية لمكان الحادث، واستمعوا لأقوال المواطنين، الذين أكدوا أنهم شاهدوا ألسنة النيران تتصاعد من السياراة، عقب حدوث صوت مرتفع يشبه صوت الانفجار.

وأمر مدير المباحث بالتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة بالبنك المجاور و«المصل واللقاح» المواجه لموقع الحادث والعقارات المجاورة، لفحصها والوقوف على ملابسات الحادث.

وأجرت اﻹدارة العامة لمرور الجيزة، خلال الفحص تحويلات مرورية بشارع البطل أحمد عبدالعزيز لحين إجراء خبراء المفرقعات بالجيزة معاينة موقع انفجار السيارة، وقام رجال المرور بتوجيه السيارات إجباري إلى شارع عبدالمنعم رياض وإبعادها عن الطرق المؤدية لموقع الحريق، وظهرت كثافات مرتفعة بشوارع البطل أحمد عبدالعزيز في الاتجاهين، وجامعة الدول وسفنكس جراء الحريق.

في الوقت نفسه، دفعت الأجهزة الأمنية بخدمات إضافية لتسيير حركة الطرق، حيث أهابوا بالمواطنين المتواجدين بمحيط مكان الحادث تسليم أية فيديوهات أو صور تم التقاطها للحادث في بداية وقوعه.

وقال مصدر أمني ، إن خبراء الأدلة الجنائية بقيادة الرائد أحمد عبدالعزيز ومحمد حسن خبيري، أجروا معاينة للسيارة المنفجرة، وقاموا بفحص المكان المحيط بالحادث، مرجحا أن يكون سبب الحريق ماس كهربائي ببطارية السيارة وخلل في تنك البنزين ورراء الحادث.

وأضاف المصدر، أن السيارة الملاكي أحدثت دوي انفجار هائل مرتين، مفسرا أن المرة الثانية كانت السبب الرئيسي في امتداد ألسنة اللهب إلى السيارة «الميكروباص»، التي تصادف مرورها بموقع الحادث، كما تسبب في تلفيات بنحو 4 سيارات إحداها ملاكي اصدمت بالسيارة «الميكروباص»، كما تسبب في تهشم واجهة محل ورد الموجود أسفل كوبري أكتوبر.

ونفى المصدر ما تردد من أنباء عن احتمالية، أن يكون الحادث إرهابي قائلا: «عار تماما من الصحة».

كما تسبب في تهشم عدد من منافذ مبنى «المصل واللقاح» الموجود في الجهة المقابلة لموقع الانفجار، مشيرا إلى أن السيارة التي انفجرت ماركة «أوبل».

وأكد المصدر، أن العدد الإجمالي لمصابي الحادث 13 شخصًا، مؤكدًا أن حالتهم مستقرة وتماثلوا للشفاء جميعا عدا 3 أشخاص يتلقوا العلاج بالمستشفى؛ نظرا لإصابتهم بحروق في مناطق متفرقة بالجسم.

وانتقل فريق من نيابة الدقي، تحت إشراف المستشار وائل درديري المحامي العام الأول لشمال الجيزة، انتقل إلى مكان الحادث وقاموا بإجراء المعاينة بصحبة رجال المعمل الجنائي، لبيان وجود شبهة جنائية من عدمه.
الشروق

البدايةالسابق12345678910التاليالنهاية
الصفحة 1 من 85

الأربعاء 3 ذو الحجّة 1439

الأربعاء 15 آب/أغسطس 2018

منبر الرأي

يَسعُ كل انسانٍ مالايسعُ غيرَه

بقلم: التاريخ: 12-08-2018
  بقلم / الشيخ علي الديناري  تعلمنا في السيرة النبوية الاجابة على سؤال: هل كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه إذ هاجر جهارًا نهاراً متحديا قريش أشجع من النبي صلى الله عليه وسلم الذي هاجر سراً مستخفياً؟ الإجابة بالطبع لا. فرسول الله صلى الله عليه وسلم أشجع الناس بشهادة الذين حاربوا معه . لكن لماذا إذاً هاجر سراً بينما هاجر عمر جهراً ؟ ولماذا لم يهاجرا بنفس الطريقة ؟ قال العلماء لقد وسع عمر أي أمكنه أو صح منه مالايسع النبي صلى الله عليه وسلم. لماذا وماالفرق؟ الفرق أن عمر كان فردا بينما النبي صلى الله عليه وسلم يُمَثِّل…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg

  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة