البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

الأربعاء, 30 آب/أغسطس 2017 09:19

الحاج والمعتمر والاستعداد للعودة

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الحاج والمعتمر والاستعداد للعودة
بقلم فضيلة الشيخ / على الدينارى
- البيع والشراء في الحج لا حرج فيه قال تعالى"ليس عليكُم جُناحٌ أَن تَبتَغُوا فََضلاً مِن رَبِّكُم" نزلت عندما تحَّرج الصحابة من التجارة في الحج.
- في نفس الوقت لا يصح لهذا الأمر أن يفسد علينا حجنا أو عمرتنا ويشغلنا عن عباداتٍ لا تُعوَّض. وكل شئ يفوتك يمكنك تعويضه في بلدك إلا العبادات التي لا مكان لها إلا في الحرمين فمن أين ستأتي بكعبة تطوف حولها؟.
- بخصوص شراء الهدايا :
شراء الهدايا يستغرق وقتاً وجهداً فيشغل بالك خصوصاً والأسواق هناك كثيرة والبضائع وفيرة ومُغرية, وسترى بعض الحجاج خصوصاً النساء يهرعون أول ما ينزلون إلى المحلات يتفرجون ويساومون ويشترون أو لا يشترون وإذا عادوا إلى السكن فلا حديث لهم إلا المشتريات وأثمانها وجودتها وتشعر أنهم ما جاءوا إلا للتسوق والنزهة!.
لذا ضع أمامك بعض المعلومات والأفكار التي تساعدك في هذا الشأن.
ـ إن زينة الأشياء قوية مبهرة لأنك تراها فعندما تفارقها غداً لن تبدو كذلك.
- الناس بالنسبة لوقت الشراء وجهات نظر:
بعض الحجاج يشتري أول ما يذهب ليفرغ باله للعبادة فيما بعد خصوصاً إذا ذهب مبكراً وكان سيعود مبكراً 
ـ البعض الأخر يفضل تأخير هذا الأمر إلى آخر الأيام حتى لا ينشغل بها خصوصاً إذا ذهب متأخراً وكان سيمكث بعض الأيام بعد الحج أو العمرة أو ذهب في إعتكاف العشر الأواخر والإختيار بين هذين لك حسب ظروفك ووجهة نظرك.
- الأسعار في آخر الموسم أقل من أوله.
- منطقة الحرمين أسعارها سياحية.
- كلما ابتعدت عن الحرمين كانت الأسعار أقل خصوصاً في المأكولات.
- بعض البضائع سعرها في بلادها قريب أو مثل سعرها في السعودية لذلك بعض الحجاج المصريين يشترون الهدايا من مصر قبل سفرهم للحج.
- في آخر الأيام تنزل بواقي المحلات الكبيرة في شوارع مكة والمدينة بأسعار مخفضة جداً.
- الثياب التي تباع في أكوام في الشوارع بدون أغلفة وبأسعار رمزية مستعملة.
- بخصوص أنسب الهدايا عندما سألت أحد أقاربي ماذا تحب أن أهدي إليك؟ قال : هدية دينية تذكار من بلاد الحرمين أفضل من غيرها وقد أفادتني هذه المعلومة كثيرا فالملابس تحتاج إلى معرفة المقاسات، والأجهزة في تعبئتها مشكلة، والأقارب قد تحب أن ترضيهم بهدايا فيختلفون ويقارنون بين بعضهم ويسخطون عليك! وقد سمعت بعض الحجاج يتحدثون ويحملون الهمّ كلما تذكروا توزيع الهدايا وإرضاء الأقران
27- قبل تعبئة مشترياتك للعودة بالسلامة لا بد أن تستشير من جرَّب قبلك في طريقة التعبئة فإذا كنت ستركب الباخرة فالتليس القماش الذي ستعبئه سيرمى من ارتفاع عال أكثر من مرة وسيصير كالعجينة وربما ستستلمه في بيتك بالليل فاكتب إسمك وبلدك وتليفونك بخط عريض.
28- في طريق العودة يعود كثيراً من الحجاج إلى طباعهم وتجد كثيراً من الصياح والخلاف والمشاجرات على أتفه الأموروربما تسمع سب الدين
يبدو أن الشيطان الذي أغاظوه يوم عرفه يحب أن يضحك عليهم في طريق العودة والمشكل هنا أنك إن لم تُلجم نفسك بالصبر ورَّطوك في الخطأ والغضب وأعانوا عليك الشيطان فاصبر. هناك قاعدة تقول: إحذر خطأ الغير.
29- لا تنس دعاء العودة من السفر الله أكبر الله أكبر الله أكبر(سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون) الزخرف 
(اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى اللهم هون علينا سفرنا هذا وأطوعنا بُعده
اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل 
اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل)
هذا هو دعاء السفر وفي العودة نزيد عليه " آيبون تائبون لربنا حامدون" رواه مسلم.
- فَكِّر جيداً كيف تكون هداياك مرضاة لله عنك أولاً ثم كيف تكون سبباً للحب والقرب بينك وبين أسرتك وللصلة والمودة مع قرابتك ويمكنك أن تتشاور مع أسرتك حتى تعينك على ذلك وانتبه فإن للشيطان في هذا الأمر مداخل يعكر بها الصفو ويقلب سبب السعادة إلى عكسه فكن بصيراً.
- أخلاقك ومعاملاتك مع المسلمين في طريق العودة هو أول إمتحان لصدقك في حجك وعمرتك والصحيح أنك بعد زيارة الحرم قد أصبحت تختلف عن قبلها.
- ذَكِّر نفسك بتلبيتك التي لبيتها ودعواتك التي دعوتها والعهود التي أخذتها على نفسك.
وفي الختام أدعو الله أن يوفقك إلى حج مبرور وذنب مغفور ولا تنسانا من دعوات صالحة.

قراءة 3309 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الأحد 1 صفر 1439

الأحد 22 تشرين1/أكتوير 2017

منبر الرأي

المصريون والتسامح الديني

بقلم: التاريخ: 24-08-2017
يحلو لمتثاقفينا العلمانيين الذين رضعوا الفكر الغربي وتربوا علي موائده أن يتحدثوا عن التسامح الديني الذي اشتهرت به بلادنا مصر باعتباره بضاعة مصرية خالصة وجبلة تكونت في الطبع المصري ونامت وترسخت على مر السنين وإنها مكون مصري طبعي ـ هكذا يقولون ـ من نتاج حضاراته الممتدة عبر خمسة آلاف سنة هي عمر حضارته الممتدة في عمق الزمان وأن مفردات هذا الطبع من التسامح مع الآخر وقبول الحوار والتعايش معه ونبذ الفرقة والصدام بالآخر كل ذلك هو من التراكمات الحضارية منذ عهد مينا إلى عهد الثورة المباركة والحقيقة إن هذه أكذوبة كبيرة اخترعها أولئك المتثاقفون وتداولوها حتى شاعت وصدقها الكثير من…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg

  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة