البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

الأربعاء, 07 أيلول/سبتمبر 2016 10:02

(من بحث الدعوة للجماعة الاسلامية) مميز

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

{ومَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إلَى اللَّهِ وعَمِلَ صَالِحاً وقَالَ إنَّنِي مِنَ المُسْلِمِينَ}
إن هذه الآية تاج على رؤوس الدعاة إلى الله.
إن هذه الآية فيها ثناء عظيم من الله سبحانه وتعالى على الدعاة إلى سبيله وعلى رأسهم رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه، إن الثناء لم يأت من قبل مَلِكٍ من الملوك، أو رئيس من الرؤساء،ولكنه من قِبل المولى عز وجل وأنعِم به من مدح وثناء. ولو لم ينزل من القرآن في شأن الدعاة إلى الله شيء سوى هذه الآية لكفتهم شرفًا وفضلاً.
فهل من رجال يحملون هذه الأمانة فيعملوا صالحًا ويُخلصوا نياتهم لله عز وجل في دعوتهم للإسلام والشرع الحنيف!!
هل من رجال ينكرون ذواتهم ويطهرون قلوبهم ويزهدون في الدنيا ويقومون في قومهم داعين إلى الله ... مبشرين ومنذرين.
هل من رجال يقولون للظالم أنت ظالم، وللمبدِّل للشرع أنت مُبَدل.
هل من رجال يدعون الناس إلى شرعة ربهم وأحكام قرآنهم وسنة نبيهم، حتى يستردوا كرامتهم المفقودة وعزتهم التي داسها أبناء القردة والخنازير ؟
هل من رجال يدعون الناس إلى ترك عبادة أصنام الديمقراطية والاشتراكية والقوانين الوضعية.
هل من رجال يدعون إلى الله ويحذرون الناس من استدبار دين الله وهجرانه ومؤاخاة الضلال والفساد والكفر وموالاته.
أخي المسلم:
قم لتؤدي واجب الدعوة إلى الله ودينه حتى تبرأ من الإثم والذنب وحتى ينالك الشرف العظيم وتكون ممَّن قال فيهم رب العزة جلا وعلا {ومَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إلَى اللَّهِ وعَمِلَ صَالِحاً وقَالَ إنَّنِي مِنَ المُسْلِمِينَ}.
(
بحث الدعوة للجماعة الاسلامية)

قراءة 9192 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الأربعاء 27 المحرّم 1439

الأربعاء 18 تشرين1/أكتوير 2017

منبر الرأي

المصريون والتسامح الديني

بقلم: التاريخ: 24-08-2017
يحلو لمتثاقفينا العلمانيين الذين رضعوا الفكر الغربي وتربوا علي موائده أن يتحدثوا عن التسامح الديني الذي اشتهرت به بلادنا مصر باعتباره بضاعة مصرية خالصة وجبلة تكونت في الطبع المصري ونامت وترسخت على مر السنين وإنها مكون مصري طبعي ـ هكذا يقولون ـ من نتاج حضاراته الممتدة عبر خمسة آلاف سنة هي عمر حضارته الممتدة في عمق الزمان وأن مفردات هذا الطبع من التسامح مع الآخر وقبول الحوار والتعايش معه ونبذ الفرقة والصدام بالآخر كل ذلك هو من التراكمات الحضارية منذ عهد مينا إلى عهد الثورة المباركة والحقيقة إن هذه أكذوبة كبيرة اخترعها أولئك المتثاقفون وتداولوها حتى شاعت وصدقها الكثير من…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg

  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة