البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

السبت, 24 آذار/مارس 2018 08:19

هموم الدعوة وتجاوز الكبوة

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

بقلم / الشيخ محمود رمزي 
لاشك اننا نعيش مرحلة صعبه بين مطرقة صعوبة المرحلة وتداعياتها وسندان فتور أبناء الحركة وتقاعسهم وهذا الأمر فى غاية الخطورة أن ظلت الأحوال هكذا فسيزداد اهل الباطل انتفاشا واظهارا لدعوتهم الباطلة ومحاربة العقائد والثوابت وضرب رموز الاسلام بل والدعوة إلى الإلحاد والشذوذ ومحاربة العفة والحجاب بكل شراسة ومن عاصر فترة الستينيات يعلم ما أقصده
وسيزداد اهل الحق ضعفا وانكسارا وتيها وجدالا إن بقوا هكذا ،والحل،،،،،
مجال الحل مفتوحا للجميع للمشاركة بآرائهم في كيفية الخروج والأدوية الناجعة العمليةفي الحل واقترح
اولا اخراج الأخوة من حالة الانهزام النفسي هذه وبث روح ما بعد أحد والاستفادة من التجربة لمعالجة الأخطاء وليس للحساب والاقصاء وجلد الذات بل الحياة الرحبة في العمل الدعوي ولسنا مطالبين بالنتائج ولا حتى الثمرة وتعميق مفهوم السنن الكونيه في المداولة والعاقبة للمتقين
ثانيا تدريس السيرة والتاريخ الاسلامى وايام الله الخالدة وتبديل الحال بعد أيام حالكةالى الفتح والتمكين وما أحدثه مسلسل ارطوغرل ليس منكم ببعيد
ثالثا تضافر الجهود من أجل دعوة الناس فهل نجد أنبل من تلك الغاية لنجتمع عليها،،ام تبدع اهل التبليغ ومعاداة كل السلفيه ونهجر مساجد الصوفية ولا نخاطب إلا القلة المقربون فهل هذا سلوك وفي تلك الأحوال الفارقة
رابعا تعلمنا أن الدعوة الفردية لا تستطيع منعها أي قوة أمنية أو أي معاد للدعوة فمن يمنعك من التحدث مع صديق العمل أوالدراسة أو جارك أو قريبك أو أو أن تدعوهم لدين الله والالتزام به ،ولكن هل عملنا ما تعلمناه،،،،،نعم عملنا ولكن في الثمانيات أو التسعينيات ولو عمل كل منا كشف حساب لنفسه بمن دعاهم وحدثهم كدعوة فردية في الخمس سنين الأخيرة لوجدت نتائج فادحة المرارة في كشف حسابك
خامسا علينا بدراسة فقه الأولويات لتصحيح مساراتنا في الفترة القادمة ودعونا من هذا الجدل البيزنطى الذي تسمع له ضجيجا ولا ترى منه خبزا ولاخيرا ولو أفرغ الاخ ربع وقته على الفيس الى عمل دعوى حقيقي لكان خيرا فما أكثر المنظرون وأقل العاملون ولا نقلل من دور الفيس وغيره في امور الدعوة
سادسا الأمر وإن كان صعبا والتضييق مستمرا إلا أن هناك المجال مفتوحا ومازال العديد يعتلون المنابر والمدرسون في فصولهم وأماكن الدعوة متنوعه وموجودة والعطاء الاجتماعي معين لا ينضب وحلقات القرآن والزيارات الأسرية والاخويةوالرحلات ومباريات الكرة
وووو المجالات موجودة ومن بتحري الخير يعطه يامن اردت تسليم المبيع لصاحبه هل ضننت الان بها وبوقتك وجهدك فآثرت الذي هو أدنى بالذي هوخير اين أبناء مصعب بن عمير الذي طرق بيوتات المدينه وفتحها قبل الهجره اين من جابوا الجامعات والنقابات وشهدت لهم أروقة المساجد وطرقات الشوارع وتحركوا بقلوب صافية مخلصةفحرك الله لهم قلوب عباده وبارك لهم دعوتهم
الدعوة مشتاقة اليك وافتقدتك كثيرا

قراءة 266 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الثلاثاء 2 ذو الحجّة 1439

الثلاثاء 14 آب/أغسطس 2018

منبر الرأي

يَسعُ كل انسانٍ مالايسعُ غيرَه

بقلم: التاريخ: 12-08-2018
  بقلم / الشيخ علي الديناري  تعلمنا في السيرة النبوية الاجابة على سؤال: هل كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه إذ هاجر جهارًا نهاراً متحديا قريش أشجع من النبي صلى الله عليه وسلم الذي هاجر سراً مستخفياً؟ الإجابة بالطبع لا. فرسول الله صلى الله عليه وسلم أشجع الناس بشهادة الذين حاربوا معه . لكن لماذا إذاً هاجر سراً بينما هاجر عمر جهراً ؟ ولماذا لم يهاجرا بنفس الطريقة ؟ قال العلماء لقد وسع عمر أي أمكنه أو صح منه مالايسع النبي صلى الله عليه وسلم. لماذا وماالفرق؟ الفرق أن عمر كان فردا بينما النبي صلى الله عليه وسلم يُمَثِّل…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg

  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة