هل يجوز عد الذكر بالسبحة ؟

هل يجوز عد الذكر بالسبحة ؟

فضيلة الشيخ علي الشريف 
عامة أهل العلم يجيزون استعمال السبحة فى عد الذكر ، وذلك لأن استعمال السبحة ليست عبادة يقصد التقرب بها إلى الله ، إنما هى وسيلة لأداء العبادة المشروعة ، فالذكر مشروع ، وعده مشروع ، والسبحة وسيلة مباحة تعين على أداء هذه العبادة ، كاستعمال مكبر الصوت فى الآذان ، واستعمال المكبرات البصرية فى رؤية الهلال ونحو ذلك ، ومثل ذلك لا يحتاج إلى دليل خاص فى استعماله ، وليست هذه المسألة داخلة فى حد البدعة أصلا ، وقد ورد العدد فى الذكر كما فى قوله صلى الله عيه وسلم : ( إنى لأستغفر الله فى اليوم مائة مرة ) رواه مسلم ، وفى قوله صلى الله عليه وسلم : ( أيعجز أحدكم أن يكسب فى كل يوم ألف حسنة ، فسأل سائل من جلسائه كيف ، يكسب ألف حسنة ؟ قال يسبح مائة تسبيحة فتكتب له ألف حسنة ، وتحط عنه ألف خطيئة ) رواه مسلم .
وممن أجاز استعمال السبحة : ابن تيمية والسيوطى والشوكانى وابن الصلاح وغيرهم كثير حتى قال السيوطى : لم ينقل عن أحد من السلف ولا من الخلف المنع من جواز عد الذكر بالسبحة ، بل كان أكثرهم يعدونه بها ، ولا يرون ذلك مكروها .
* -- الأدلة على جواز عد الذكر بالسبحة 
( 1 ) عن سعد بن أبى وقاص رضى الله تعالى عنه أنه دخل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على امرأة وبين يديها نوى أو حصى تسبح به فقال : أخبرك بما هو أيسر عليك من هذا أو أفضل ، سبحان الله عدد ما خلق فى السماء ... الحديث رواه أبو داود والترمذى والنسائى وابن ماجه وابن حبان والحاكم وصححه ، وحسنه الترمذى فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه المرأة تسبح بالنوى أقرها ولم ينكر عليها وأرشدها إلى ما هو أفضل والإرشاد إلى ما هو أفضل لا ينفى الجواز .
( 2 ) وعن صفية قالت دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين يدى أربعة آلاف نواة أسبح بها ، فقال : لقد سبحت بهذا ، ألا أعلمك بأكثر مما سبحت به ؟ فقالت : علمنى فقال قولى : سبحان الله عدد خلقه ) رواة الترمذى والحاكم وصححه السيوطى ، 
وقد أقر رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه المرأة على عد الذكر ، ولم ينكر عليها ، والإرشاد إلى ما هو أفضل لا ينافى الجواز .
( 3 ) أخرج ابن أبى شيبة أن سعد بن أبى وقاص رضى الله تعالى عنه كان يسبح بالحصى أو النوى .
( 4 ) أخرج ابن ابى شيبة عن أبى سعيد الخدرى رضى الله تعالى عنه أنه كان يسبح بالحصى .
( 5 ) أخرج الإمام أحمد فى الزهد : كان لأبى الدرداء رضى الله تعالى عنه نوى من نوى العجوة فى كيس فكان إذا صلى الغداة أخرجهن واحدة واحدة يسبح بهن حتى ينفذن .
( 6 ) أخرج الإمام أحمد فى الزهد : أن أبا صفية - رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم - كان يسبح بالحصى .
( 7 ) اخرج عبد الله ابن الإمام أحمد فى زوائد الزهد : أن أبا هريرة رضى الله تعالى عنه كان له خيط فيه ألفا عقدة فلا ينام حتى يسبح بهن .
أعاننا الله وإياكم على ذكره وشكره وحسن عبادته .

قراءة 1845 مرات
إدارة الموقع

TAG_NAME_AUTHOR_POST

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Top