ظاهرة الكلام في الوسع

ظاهرة الكلام في الوسع

بقلم  الشيخ / علي الديناري

ونحنُ شبابٌ كان بعض الإخوةِ الخطباء يَهوون اتهام الشيوخ الكباربالكسل والجُبن والخَور على المنابر وكان الإخوة ينصحونهم بالتخلي عن هذا الأسلوب خصوصا ونحن لم نَعِشْ ماعاشوا فعندما تمتحنا الدنيا وننجح في الامتحان ربما يكون لكلامنا وقعٌ مختلف عنَّا الآن ونحن مازلنا في أول طريقٍ الله أعلم بثبانتا عليه من عدمه.

ثم مرت سنوات وتزوجنا جميعا وأصبحنا أصحاب عيال .. وسبحان الله اختفى هؤلاء الاخوة ولم يواصلوا حتى ولو ببعض همة وشجاعة الشيوخ الذين كانوا يشتمونهم .. لقد تركوا المنابر والطريق كلية اللهم ثبتنا جميعاً.

ـ وسمعت مرة شريطاً مُسجَّلاً لداعية يهاجم داعية مشهوراً ايامها صرح لمجلة بأنه "كان يقتني عُودًا يعزف عليه" وبالغَ صاحبنُا في التشنيع ثم مرَّت سنواتٌ طويلة جرت فيها أحداث كثيرة ونُسِيَ الهجوم والحوار لكن تذكرته يوم أن قال صديقه عنه في وجوده لنفس المجلة ـ إنه كان يقتني عوداً يعزف عليه . فقلت سبحان الله كما تدين تدان ولو كنت موضوعياً أيامها في نقدك ـ الذي نسيتَه بالطبع ـ لكان استقبالنا لقولك هذا طبيعياً لكنك نلت من الرجل نيلا وأخطأت في حقه فكان الجزاء من جنس العمل

وسمعت شريطا في الثمانينات لداعية يهوى التجريح والتشنيع يتهم بعض الدعاة وقد وصل اليهم اتهامه فبكوا من قسوة الاتهام بغير دليل ومن التشنيع هكذا على الملأ وسبحان الله مرت سنواتٌ طويلة وأحداث واذا بي أسمع نفس الاتهام بغير أي دليل موجها لهذا الشيخ ..وقد ساءني جداً وقاحة من اتهمه لكني تذكرت اتهامه السابق فقلت: سبحان الله الأيام تدور

وسمعت مرةً شاباً اتهم صديقاً له اتهاماً بشعاً وكان كاذباً وعرفت فيما بعد أنه اعتذر له عنه لكن قبل أن يعتذر جاءني من اتهمه بنفس الاتهام كذباً .. سبحان الله .

وهكذا الأمثلة كثيرة لاتحصى عن هذه الظاهرة خصوصا على الفيس تستهوي اخوة كراما ينسون أنفسهم ويتحدثون بغير حساب وفي غفلة عن قول الله تعالى (مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) ق فالكلام مسجل مثبت ننساه نحن والعباد ولكن لاينساه رب العباد ويُمحى من ذاكرتنا ولكن لايمحى من صحائفنا التي تتعلق بأعناقنا (وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ ۖ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا (13) الاسراء

انني لا أدعو الى السكوت عن الحق بالطبع لكن كلمة الحق لاتستدعي بالضرورة ارتكاب محظورات كالاتهام بغير دليل والخوض في العرض بعيداً عن الموضوع محل الكلمة اللهم اغفر لنا ماعلمنا وما لم نعلم

قراءة 655 مرات
إدارة الموقع

TAG_NAME_AUTHOR_POST

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Top