سب العلماء معول هدم

سب العلماء معول هدم

بقلم / الشيخ علي الشريف

من أكبر وسائل هدم الإسلام عند العلمانيين والشيوعيين الهجوم على العلماء ، وإسقاط هيبتهم ، وإحترام الناس لهم ، وعندئذ يعرض الناس عنهم ، ويستمعون للعلمانيين ويصدقونهم ويجعلونهم قدوتهم ، وللأسف الشديد بعض الإخوة عن غير قصد يشاركون العلمانيين فى هذه المهمة الخطيرة ، فكلما هاجم كافر الإسلام هب بعض الإخوة يصبون جام غضبهم ليس على هذا الكافر لا بل على علماء المسلمين ، وكلما اعتدى معتد على المسلمين فى أى بقعة من بقاع الأرض هجم هؤلاء الإخوة على العلماء توبيخا وتقريعا واتهاما ، حتى يصل أحيانا هذا الإتهام بالخيانة والعمالة للطواغيت ، وأحيانا يذكرون أسماء من الإخوة الأفاضل المشهورين بالدعوة إلى الله ، وأحيانا يعممون اتهامهم لجميع العلماء ، حتى أننى وجدت أحد الإخوة الذين أحبهم وأتوسم فيهم الخير يقول : إن معظم العلماء عملاء ، وهذا كلام خطير بل هو مشاركة للمجرمين العلمانيين فى هدم الدين الإسلامى ، إنما الذين يجوز مهاجمتهم هم المنتسبون زورا وبهتنا للعلماء ، الذين يحاربون الإسلام ويحاربون التيار الإسلامى عموما ، ويؤيدون الظالمين والطواغيت صراحة ، فهؤلاء يجب على الإخوة فضحهم وتحذير الناس منهم ، أما أن يتعدى الأمر إلى الإخوة الأفاضل العلماء والدعاة إلى الله فهذا خطر عظيم ، وضلال مبين ، وكبيرة من الكبائر يجب الإقلاع عنها ، والتوبة إلى الله منها ، ولا يجوز بحال من الأحوال أن نعمم الإتهامات لجميع العلماء ، أو معظمهم ، فهذا معول هدم للإسلام .
اللهم بلغت ، اللهم فاشهد .

قراءة 405 مرات
إدارة الموقع

TAG_NAME_AUTHOR_POST

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Top