التوكل على الله(1)

التوكل على الله(1) مميز


التوكل على الله(1)
الشيخ /على محمد على الشريف
التوكل على الله وحسن الثقة به وبنصره وقرب فرجه من اهم صفات المؤمن ومن أهم أعمال القلوب ومن أهم دواعي السعادة وراحة البال وهي الجالبة لكل محبوب والمنقذة من كل مكروه
والتوكل على الله تعالى هو أن يظن المسلم أن الله تعالى سيستجيب دعاءه إذا دعاه ويظن أنه سيقبل توبته إذا أقبل على الله تائبا ويظن أنه سيغفر له إذا جاءه مستغفرا ويظن انه سيقبل عبادته وسيجازيه عليها احسن الجزاء وهذا معنى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ادعوا الله وانتم موقنون بالإجابة ) حديث حسن رواه الترمذي .
فالظن الحسن بالله يورث السعادة وانشراح الصدر والأمل فى حياة طيبة جميلة فيزداد المرؤ نشاطا وترتفع همته ويكثر عمله الصالح.
والظن السيئ بالله يورث الحزن والهم والاكتئاب والإحباط والكسل وعدم الرغبة فى العمل أو الطاعة يورث القنوط من رحمة الله وقد قال الله تعالى (إنه ألا ييأس من روح الله الا القوم الكافرون ) .
وكثير من المتساقطين على الطريق الذين تركوا العمل الإسلامي كان السبب الرئيسى فى ذلك هو القنوط من رحمة الله قائلين بلسان حالهم قد عملنا فلم نجد نصرا فيركنون إلى الكسل والراحة.
ان التوكل على الله والثقة به قرين الإيمان فمن زاد توكله على الله زاد إيمانه بالله ومن ضعف توكله على الله ضعف إيمانه بالله .
لذا جاءت الآيات والأحاديث الكثيرة التى تحث المسلمين على التوكل على الله ونحن بدورنا نذكر بعضا من هذه الآيات والأحاديث.
قال الله تعالى ( وتوكل على الحى الذى لا يموت ) أى إن الناس جميعا سيموتون فكيف تتوكل على من سيتركك ؟ إنما توكل على الحى الذى لا يموت .
وقال تعالى ( وعلى الله فليتوكل المؤمنون ) والأمر فى الآية للوجوب اى على كل مؤمن أن يتوكل على الله وحده ولا يتوكل على غيره .
وقال الله تعالى (وعلى الله فتوكلوا ان كنتم مؤمنين ) فقد جعل الله شرط الإيمان هو التوكل على الله اى من توكل على الله فهو المؤمن ومن لا يتوكل على الله فليس بكامل الإيمان .
وقال الله تعالى (ومن يتوكل على الله فهو
حسبه ) فهذا وعد من الله تعالى لمن توكل عليه أنه سيقضي له حاجته وسيكفيه من كل شر ووعد الله حق .
وقال الله تعالى ( إنما المؤمنون الذين اذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا وعلى ربهم يتوكلون ).
انظر يا أخى الحبيب إلى كلمة (انما )التى تفيد الحصر والقصر أى الذين يتصفون بهذه الصفات وحدهم هم المؤمنون والذين لا يتصفون بهذه الصفات ليسوا مؤمنين كاملى الإيمان .
وانظر إلى تقديم المعمول ( على ربهم ) على العامل ( يتوكلون) الذى يدل على التخصيص أى يتوكلون على ربهم وحده ولا يتوكلون على غيره. وانظر إلى الفعل المضارع الذى يفيد التكرار والاستمرار والتجديد أى هم يتوكلون على الله فى كل امورهم .
وقال الله تعالى (إن الله يحب المتوكلين )
وكفى بهذه الآيه مدحا فى التوكل على الله وهل يبغى العبد المؤمن سوى محبه الله.
والآيات فى الحث على التوكل على الله كثيرة مما يدل على أهمية هذا الفرض العظيم.

قراءة 2396 مرات آخر تعديل على الإثنين, 22 شباط/فبراير 2016 12:05
إدارة الموقع

TAG_NAME_AUTHOR_POST

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Top