أين الله ؟ (2)

أين الله ؟ (2) مميز

أين الله ؟ (2(

بقلم: الشيخ محمد علي الشريف  
من أهم بنود التوحيد ، أن تعرف صفات الله ، حتى تعبده على علم ومعرفة ، والناس مشغولون بكل شئ ، لكنهم مقصرون فى معرفة صفات ربهم الذى يعبدونه ، ومن صفات الله التى يجهلها كثير من المسلمين ، صفة العلو ، وأنه سبحانه فوق عرشه بائن من خلقه ، فالله شئ وخلقه شئ آخر ، لا كما يقول الجهلة الله فى كل مكان ، تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا ، وما زلنا نورد الأدله على ذلك .
(5) --
ومن الأدلة على علو الله تعالى فوق خلقه ، ورود لفظ الرفع والصعود والعروج إليه .
--
قال تعالى فى حق عيسى عليه السلام : ( وما قتلوه يقينا ، بل رفعه الله إليه ، وكان الله عزيزا حكيما( .
--
وقال تعالى : ( يا عيسى إنى متوفيك ورافعك إلى ( .
--
وقال تعالى : ( إليه يصعد الكلم الطيب ، والعمل الصالح يرفعه (
قال تعالى : ( تعرج الملائكة والروح إليه
--
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اتقوا دعوة المظلوم ، فإنها تصعد إلى الله عز وجل كأنها شرارة ) قال الذهبى إسناده جيد .
--
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( كان ملك الموت يأتى الناس عيانا ، فأتى موسى عليه السلام ، فلطمه ( موسى ) فذهب بعينه فعرج إلى ربه عز وجل ، فقال : يارب بعثتنى إلى موسى فلطمنى فذهب بعينى ......) متفق عليه .
(6) --
ومن ذلك تنزيل الملائكة ونزول الأمر من عنده .
--
قال تعالى : ( وما نتنزل إلا بأمر ربك ( .
--
وقوله تعالى : ( ينزل الملائكةبالروح من أمره على من يشاء من عباده ( .
--
وقوله تعالى : ( كتاب أنزلناه إليك ( .
--
وقوله تعالى : ( إنه تنزيل رب العالمين نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين( .
(7) --
ومن الأدلة على علو الله تعالى فوق خلقه جميعا ، رفع اليدين فى الدعاء .
--
فقد ورد فى رفع اليدين فى الدعاء أكثر من مائة حديث صحيح فى وقائع متفرقة .
(8) --
ولما دعا موسى فرعون إلى عبادة الله وحده ، وأخبره أن الله تعالى على عرشه فوق خلقه ، كذبه فرعون وقال : ( وقال فرعون يا هامان ابن لى صرحا لعلى أبلغ الأسباب أسباب السماوات فأطلع إلى إله موسى وإنى لأظنه كاذبا ) فمن أنكر أن الله تعالى فوق عرشه فهو كفرعون المنكر لذلك .
(9) --
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يجمع الله الأولين والآخرين لميقات يوم معلوم أربعين سنة شاخصة أبصارهم إلى السماء ، ينتظرون فصل القضاء ، وينزل الله فى ظلل من الغمام من العرش إلى الكرسى .....) الحديث بطوله قال الذهبى إسناده حسن .
والأدلة فى ذلك كثيرة جدا لا تكاد أن تحصى . وإن شاء الله نورد أقوال الصحابة والتابعين وعلماء المسلمين فى هذه المسألة الهامة المرة القادمة .

قراءة 3213 مرات
إدارة الموقع

TAG_NAME_AUTHOR_POST

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
المزيد في هذه الفئة : « كنوز المحنة الغابة (4) »
Top