من محاضرات الدكتور عصام دربالة عليه رحمة الله

من محاضرات الدكتور عصام دربالة عليه رحمة الله مميز

1-   دربالة تنظيم الدولة الإسلامية ليس شرً محضاً وليست خيرا محضًا

2-   دربالة تنظيم الدولة كان يحمل اسم "التوحيد والجهاد" وأن وجود الأخطاء في التنظيم شيء وارد مشيرا إلى أن موقفنا منه موقف ترشيدي لاستراتيجيته وأهدافه وبعض عقائده.

3-   دربالة ليس من السهل تقييم أي تنظيم أو جماعة لأنك في النهاية تحكم على إنسان ينسب إلى الخير أو الشر وهو موقف لاتحسد عليه لأنه يترتب عليه أفعال ومواقف فيجب عليك أن توفيها حقها حتى لا تندم.

4-   دربالة الحزب عندما قيم تنظيم الدولة قيمه ليس تعصبا لجماعة أو حزب وإنما لمرضاة الله تعالى مضيفا أن رفض الحزب لفكر داعش ليس معناه أن يكون داعما للتحالف الوطني ضده.

5-   دربالة ليس من الإنصاف أن يوصف المعارضون من الإخوان والثوار بأنهم أشد من العلمانيين.

6-   دربالة تنظيم الدولة ليس من الخوارج ولكن هذا لا يمنع أن لديهم قواعد تخالف أهل السنة والجماعة موضحا أنهم ليسوا أصحاب دنيا لأنهم اتخذوا الجهاد مسلكا لهم.

7-   دربالة تنظيم الدولة أصابوا في مقاومة الاحتلال الأمريكي كما أن لديهم دورا في الحفاظ على أماكن أهل السنة والعراق.

8-   ورد عليهم دربالة في قولهم"السلمية دين من" وأن الدول لا تقام إلا بالحرب والقتال قال إن السلمية من دين الرسول صلى الله عليه وسلم وأن الرسول أقام المدينة بالسلمية دون قتال وأقامها بالدعوة وهي استراتيجية الحوار كما أقامها بالهجرة والنصرة مضيفا أن دول جنوب شرق أسيا بالحوار والدعوة ليس بالقتال والحرب.

9-   دربالة وجود داعش صرف النظر عن ثورات الشعوب وأصبحوا يتحدثون عن خطر داعش وأوضح أن هذا التنظيم يكفر الجميع حتى وإن كان يناهض إسرائيل مثل حماس.

10-                      ووجه دربالة إليهم بعض النصائح يدعوهم إلى ترشيد استراتجيتهم وتصحيح الأخطاء العقائدية وإقامة الدولة السنية التي تحافظ على حقوقهم، كما يجب أن تتغير استراتجيتهم من تجبيه الأعداء إلى تحييد الأعداء.

قراءة 2846 مرات
إدارة الموقع

TAG_NAME_AUTHOR_POST

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Top