البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

الأربعاء, 24 كانون2/يناير 2018 07:12

الكبائر الأربع ..

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

بقلم أ / علاء العريني
سوف تتسع الفجوة بين المسلمين ولا تضيق ما دام جيلنا الحاضر مستسلم للكبائر الأربع التى لا تزال تأخذ بتلابيب المسلمين ..
الكبيرة الأولى : تغييب العقل وتحجيم الفكر والفرار من الإجتهاد واصطناع عالم غريب يتقاذف فيه الناس بالنصوص ويحتمون بالسوابق ويفرون من مواجهة الواقع ولقد أثمر تغييب العقل على ثمرتين خبيثتين .
الثمرة الأولى : نقص المعرفة وفساد منهج التفكير والعجز عن حيازة لغة العصر وآلة التقدم والبحث .
الثمرة الثانية : انتشار الخرافة وسيطرتها على عقل ووجدان كثير من المسلمين ورفضهم لذلك التعامل مع نواميس الكون وقوانينه واعتقاد كثير منهم أنهم يستطيعون أن يصلوا بغير جهد وأن يحققوا انتصاراتهم بغير عمل ما داموا يعلنون شعار الإيمان أو يرفعوا المصحف على أسنة الرماح أو ينتظرون فى شوق منقذ الأمة أو صاحب الزمان .
الكبيرة الثانية : قلة الإحتفاء بحرية الإنسان فى أن يقول ما يعتقده وأن يعتقد ما ارتآه واطمأن إليه وأن يصان دمه وماله وعرضه للأسف ما تزال مجتمعاتنا عاجزة عن إدراك الصلة بين الحرية وبين العطاء الحضارى ويتصورون أن المقهور الذى تسلب إرادته وتنتقص حريته ولا يصان عرضه ولا كرامته يمكن أن يبنى ويعطى ويقيم حضارة شامخة إن استرداد المسلم لحريته هو مفتاح السر الذى يفجر الطاقة ويحرك الهمة ويدفع إلى الحركة والعمل ويفتح آفاق الإبداع والإجاده فى مناحى الحياة أما الظلم والقهر فلا يولدان إلا مهانة وذلا وإحساس بالعجز وأداء سيئا منقوص فى صغائر الأمور وكبائرها ..
وللحديث بقية ..

قراءة 1405 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

السبت 8 جمادى الثانية 1439

السبت 24 شباط/فبراير 2018

منبر الرأي

وحدة الصف .. رغم الاختلاف

بقلم: التاريخ: 17-02-2018
بقلم فضيلة الشيخ / أسامة حافظازعم أن جماعتنا – بفضل الله ومنته- من أكثر التجمعات في المجتمع سياسية كانت أو اجتماعية أو ثقافية التي تستوعب الاختلاف وتتقبله دون أن يحدث فيها تمزقا أو خروقا .. ورغم أن الجماعة يديرها مجلس شوري متعدد الأعضاء ومتعدد العقول والمواقف بقدر تعدد أعضائه نتفق أحيانا وتتباين آراؤنا ومواقفنا أحيانا أخري .. نختلف ونتحاور وترتفع أحيانا أصواتنا وتتقاطع آراؤنا ولكن – ولله الحمد والمنة – لازالت علاقتنا وثيقة رغم مرور هذه السنين الطوال لم يؤثر في متانتها الاختلاف أو تباين وجهات النظر .واعتقد أن أهم عامل حافظ علي هذه اللحمة وحفظ في قلوبنا المحبة في…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/e335db680ff100720febce6ef1474d75.jpg
  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/e335db680ff100720febce6ef1474d75.jpg
  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg

  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/e335db680ff100720febce6ef1474d75.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة