البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

الثلاثاء, 14 حزيران/يونيو 2016 11:36

يا أهل الإسلام مميز

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

يا أهل الإسلام

بقلم: الشيخ محمد مصطفى المقرئ
ما أحوجنا إلى لطف الله تعالى فاستمطروه..
ما أحوجنا إلى نصر الله تعالى فاستنزلوه.. 
ما أحوجنا إلى لطف الله تعالى ؛ فاستمطروه بإظهار الانكسار لجلاله ، والذل لعظمته ، والافتقار لرحمته... أروا الله منكم عبودية وخضوعاً ، وتجرداً من الحول والقوة ؛ فإن الأزمة جسيمة ، والملمة عظيمة ، وليس لها من دون الله تعالى كاشفة.. 
نعم. إن المؤامرة كبيرة ، ولكن الله أكبر ، وإن أوجه الكيد كثيرة ، ولكن الله أكثر... فالله أكبر ، والله أكثر ، والله أعظم ، والله أقوى ، وليسبيننا وبين مجيء نصر الله سوى أن نجتمع ، و" يد الله مع الجماعة " (1) . 
ما أحوجنا إلى نصر الله تعالى ؛ فاستنزلوه بنصرة دينه ، وحراسة شريعته ، والذب عن سمعة الإسلام التي اتخذها الإعلام الدجال غرضاً باستهداف علماء الإسلام ، وجماعات الدعوة ، انصروهم بالتزام مشورتهم ، وتكثير سوادهم ، وتأييد من يمثلهم ويمثل الثورة ويمثل الوطنيين جميعاً.
اخذلوا الباطل.. أبطلوا سعيه وكيده ، وبوروا تزييفه وغشه ، وأفشلوا مخططاته ، وأحبطوا مؤامراته.. (وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ) [فاطر : 43].
إن تصويتكم ومشاركتكم وتأييدكم لمن يقطع الطريق على مرشح النظام البالي ثورة بحدها.. ثورة ثانية.. ثورة ستنجح ثورتنا الأولى.
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) "
شنن الترمذي" : (2166) وقال: حسن غريب ، وصححه الألباني "صحيح الجامع" : (2166).

قراءة 10803 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الأربعاء 27 المحرّم 1439

الأربعاء 18 تشرين1/أكتوير 2017

منبر الرأي

المصريون والتسامح الديني

بقلم: التاريخ: 24-08-2017
يحلو لمتثاقفينا العلمانيين الذين رضعوا الفكر الغربي وتربوا علي موائده أن يتحدثوا عن التسامح الديني الذي اشتهرت به بلادنا مصر باعتباره بضاعة مصرية خالصة وجبلة تكونت في الطبع المصري ونامت وترسخت على مر السنين وإنها مكون مصري طبعي ـ هكذا يقولون ـ من نتاج حضاراته الممتدة عبر خمسة آلاف سنة هي عمر حضارته الممتدة في عمق الزمان وأن مفردات هذا الطبع من التسامح مع الآخر وقبول الحوار والتعايش معه ونبذ الفرقة والصدام بالآخر كل ذلك هو من التراكمات الحضارية منذ عهد مينا إلى عهد الثورة المباركة والحقيقة إن هذه أكذوبة كبيرة اخترعها أولئك المتثاقفون وتداولوها حتى شاعت وصدقها الكثير من…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg

  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة