البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

السبت, 25 حزيران/يونيو 2016 12:19

من آثار المعاصى . مميز

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

بقلم: الشيخ علي محمد الشريف
(1)
حرمان العلم .
فإن العلم نور يقذفه الله فى القلب ، والمعصية تطفئ ذلك النور ، قال مالك للشافعى : إنى أرى الله قد ألقى على قلبك نورا ، فلا تطفئه بظلمة المعصية
وقال الشافعى
شكوت إلى وكيع سوء حفظى * فأرشدنى إلى ترك المعاصى .
وقال اعلم بأن العلم نور * ونور الله لا يهدى لعاصى .
(2)
حرمان الرزق .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه ) رواه الإمام أحمد .
قال ابن عباس : إن للسيئة لنقصا فى الرزق .
(3)
وحشة يجدها العاصى بينه وبين الله ، وبينه وبين الناس ، ولا سيما أهل الخير منهم ، ويرفع الله عز وجل مهابته من قلوب الخلق ، ويهون عليهم ، ولا يوقرونه كما كانوا يفعلون قبل ذلك ، بل يستخفون به ، ويتسلطون عليه ، قال بعض السلف : إنى لأعصى الله فأرى ذلك فى خلق دابتى وامرأتى ، وقال أبن عباس : إن للسيئة لبغضا فى قلوب الخلق .
(4)
تعسر الأمور .
فلا يتوجه إلى أمر إلا وجده مغلقا ومتعسرا .
(5)
وهن وضعف فى البدن.
فالمعاصى تورث الهم والغم والحزن والكسل ، وهذا يورث البدن الوهن والضعف والتعب والمرض ، قال ابن عباس : إن للسيئة لوهنا فى البدن .
(6)
حرمان الطاعة .
فالمعصية تجر إلى أختها ، كما قال بعض السلف : إن من عقوبة السيئة السيئة بعدها ، ويألفها القلب ، ويعز عليه تركها ، ويعتادها ويفعلها حتى ولو لم يجد لها لذة .
(7)
المعصية تورث الذل .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (وجعل الذل والصغار على من خالف أمرى) رواه أحمد
(8)
المعاصى سبب المصائب والكوارث والبلاء .
قال تعالى : ( وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ) وذلك كإصطدام السيارة ، وضياع بعض المال ، وإصابة أحد الأولاد ، وأمثال ذلك من المصائب .
نسأل الله تعالى أن يجنبنا الذنوب ما ظهر منها وما بطن

قراءة 11467 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
المزيد في هذه الفئة : « يا أهل الإسلام الكبر . »

الأربعاء 24 ربيع الأوّل 1439

الأربعاء 13 كانون1/ديسمبر 2017

منبر الرأي

مسؤلية التصدي للإجرام

بقلم: التاريخ: 12-12-2017
"الحربُ على الارهاب " شعارٌ يتاجر به البعض لتحقيق مطامع سياسية أو اعلامية، وربما مكاسب مالية  ويتخذه البعض سلما لعرض خدماته لنيل الرضا من بعض الجهات المشغولة بالحرب على الارهاب. لكن قليلون هم الذين تحركُهم مسؤلية حقيقية دينية وأخلاقية أو وطنية وتنهضهم عقيدة في أعماقهم للقيام بدورهم الواجب عليهم في التصدي للأعمال المُحرَّمة والمُجرَّمة                     عندما ظهر تنظيم الدولة المعروف بـ "داعش" جرى حوار داخل الجماعة الاسلامية حول "دور الجماعة تجاه هذه الظاهرة" كانت هناك آراء من داخل الجماعة الاسلامية ومن خارجها ترى ترك تنظيم داعش دون أي تعرض لفكره وكان هذا الرأي مُدعَّما بعدة مبررات: ـ فهذا التنظيم قائم…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg

  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة